لقاء: مع الکاتب و الباحث التاریخي حسین فرج الله

لقاء: مع الکاتب و الباحث التاریخي حسین فرج الله

و في عجالةٍ من أمرنا سنلقي مختصر الضوء على مفهوم التاريخ عند الباحث الأهوازي حسين فرج الله ،وسنعرض لهذا المفهوم من خلال أسئلتنا نقاط تؤطر مفهوم التاريخ عند الباحث.

– حدثنا عن نفسك؟

ابو عرفان: انا حسين فرج الله (ابو عرفان)ابن ماضي (حسين ماضي)مواليد 1359 في قرية ابو القيفه في القرب من حضارة عيلام و معبد زيقورة دور انتاش وبعد سبعة سنوات من عمري رحلنا لمدينة تستر الأثريه وسكنا في حي التفكير من الأحياء العربيه في هذه المدينه العريقه والأثريه درست و ترعرعت وكبرت في هذه المدينه وكنت من صغر عمري معجب بآثار هذه المدينه و ازغتها الضيقه و رائحة جدرانها التراثية في عام 1378نجحت في جامعة تربيت المعلمين في مدينة دسبول (قنيطرة) وتخرجت معلماً ولايزال اعمل في مدرسة الأذكياء بمدينة تستر…..

-هل في زمننا الحالي يوجد وريث لهذه الحضاره؟

ابوعرفان:عيلام حضارة العرق السامي ونحن عرب الأهواز من العرق السامي ونحن ما تبقی من العیلامیین ولکن كان هجره من الحجاز الي الأهواز في عصر نشر الأسلام ويوجد الكثير من القبائل الحجازيه في الأهواز وهكذا يوجد الكثير مما تبقی من حضارة عيلام لأن المسلمين حينما دخلوا الأهواز وجدوا الأهواز بلده عربيه وفيها ديانات كثيره مثل اليهود ،المسيح والصابئه وهم من العرق السامي وآراميين وتعلم أن الآراميين كانوا يسكنون من اليمن حتی خلف الجبال في بلاد فارس.

-حدثنا عن المرأة الأهوازيه على مر العصور؟

ابوعرفان:وجدت كثرة تماثيل مرسوم عليها المرأة العيلاميه وهي ترتدي الزي النسائی الحالي عند الأمهات يعني العصابه ،البخنق والثوب الطويل ،المرأه لها قدسيه خاصه في حضارة عيلام فلهذا اصبحت تعد من الآلهات عند الشعب العيلامي وبعد ظهور الأسلام المرأه الأهوازيه تعززت اكثر من السابق واصبح دورها أهم من السابق …المرأه الأهوازيه لها دور أساسي في تكوين المجتمع الأهوازي علی مر العصور ولايزال دورها في قمة الأهميه ولكن اليوم المرأه الأهوازيه لا تکون في مكانها الحقيقي واصبحت في منعزل عن العالم الحقيقي فأذا اعطينا المرأه الأهوازيه دورها الحقيقي ،لظهر من بين النساء الأهوازيات نساء يضرب بهن المثل ،مثل عليا بنت شيخ سلمان الكعبي و آسيه حفيدة شيخ نبهان وكثير من هذه النساء ..

-ماهو الخفي في تاريخنا؟

ابو عرفان: تاريخ الأهواز كله مخفي ومطموس عليه وكل هذه الأبحاث الذي قدمه الأساتذه في الأهواز قليل نسبتاً لتأثير الأهوازيين في حضارات الشرق الأوسط في عهد حضارة عيلام وميسان والحضاره الأسلاميه

– هل تسعي تجمع بحوثك في كتاب؟

ابو عرفان:نعم سعيت بهذا المورد وعن قريب يصدر كتاب حول الصلات بين عرب الأهواز وحضارة عيلام

– من أين نبدأ بدراسة التاريخ و البحث فيه؟

ابو عرفان:دراسة التاريخ يحتاج الی تدقیق ، تعمیق وتطبیق ، تدقیق فی قراءة المصادر التاريخية لأنها مليئة بأكاذيب تاريخيه وتعميق في قراءة التاريخ لأن التاريخ يحتاج الی تعمیق حتی نصل الی الحقیقه وتطبیق بین الموارد التاریخیه والشعب العربي وما يخصه من تراث

– كلام الاخير بماذا تنصح القاري الاهوازي…

ابو عرفان:انا لم أنصح بل اطلب منه أن يقراء ما ينفع من العلوم اليوم نحتاج الی اطباء ومهندسين خبراء في الطيران والفضاء والنووي والكهربائ وكل العلوم الحديثة وقراءة تاريخنا وحضارتنا وحفظ ما يخص تراثنا العربي الأهوازي

-استاذ ابا عرفان لا يسعني غير الشكر و الأمتنان لسعة الصدر و رحابة الوجه کان حوار جمیل و ممتع شكراً جزيلا

ابو عرفان:شكراً علی الاسئلة لأن اسألتكم جعلتني افكر اكثر وأدقق في مايخص تراثنا الأصيل شكراً لكم ودمتم سالمين

 

المحاور: مصطفی النیسي

أنا مثقف الأهواز

تصنيفات