أنا مثقف الأهواز

زینب خالد

حديث لغة الأم/زینب خالد

أن تبوح بما يدور في خلجات النفس، أن تبوح بما يثقل الوجود قبل العقل، مهمة صعبة لاتقوى لغة غير لغتك الأم على الإلمام بشتى تفاصيلها.كأن الوظيفة تلك وظيفة وجودية تطمئن إلى الألفة الفطرية و زادها الممارسة. التكلم بلغة الأم هي هدأة سلم بعد حروب دامية بانت حوافر خيلها داخليا و ... أكمل القراءة »

مبادىء حديث لغتنا/زینب خالد

هنالك مبادىء يراد بها الحفاظ على تمسك الشخص المستدام بهويته من خلال حثه على تسلق سلالم الإحتفاء بلغته الأم و من خلال إطاحته بجميع كوابح السير نحو الأمام ليصل بلغته إلى حيث مطلق السلطة و لكن يستلذ بالإستبداد آنذاك إذ ينضج إثر القيد و الكبت. من ضمن تلك المبادىء هنالك ... أكمل القراءة »

ملحمة مدونة / زينب خالد

أصبحت كملحمة تستنجد شهوة كاتب ليهتك عرض غرطاساً بلهيب حبره. أصبحت كقطرة ماء تتشبث بفم الصنبور قبل سقوطها. Post Views: 25٬738 أكمل القراءة »

تقریر أنا مثقف: الأعمال الوطنیة اکثر تأثیراً و اعجاباً في الشارع الأهوازي

الفن و کما تعلمون جمیعا هو سلطة تتخذ ذات الفنان عرشا لها،ذلك الفنان الذي يتمتع بالابداع الهائل، و تمكنه من أن يستوحي قدرة استنطاق مواهبه ليأتينا بعروض مسرحية تعج بالاحاسيس المرهفة أو الصراعات التي تنهشه من الباطن. Post Views: 168 أكمل القراءة »

المحيبس، لعبة الصراع من اجل البقاء/زینب خالد

لكل شعب تراثه الخاص الذي كثيرا ما ترى شتى منعطفاته تبرز في الطقوس التي تمارس من قبل ابناءه للحفاظ عليه لأنه في حال عدم ممارسة تلك الطقوس سوف يكون ذلك التراث، و إن كان عريقا،مهددا بحلول لعنة الزوال. Post Views: 60 أكمل القراءة »

اغتصاب العنفوان الأسود/زینب خالد

لطالما عهدنا الالوان تدعونا لإرتشاف الحياة من كأس مكنوناتها.فيا لجل ما يأخذنا الرسام بمركب ريشته الى عوالم تدحض اللاوعي البشري، عوالم لايدفع الإنسان فيها ضريبة فكره فيكون حراً طليقا. Post Views: 68 أكمل القراءة »

المتطرف فاعلا أم مفعول به؟/زینب خالد

نظراً للفوضی العارمة التي احدثتها الأعمال و الإنتمائات السیاسیة المتعددة في الآونة الأخيرة،فلقد أصبح العالم بركة مياه ملوثة لااكثر،بركة مياه يطمح الحاكم بصيد أشهى الأسماك منها عن طريق اللج بالشعوب للإصطدام بحائط التشدد تجاه فکراً ما و فرض جزیة إضفاء طابع العمل السیاسي علی جمیع منطلقات ذلك الفکر للوصول الى ... أكمل القراءة »

رِسَالَةٌ فِي زُجَاجَة/زينب خالد

يا لشدة اللوجاء لوصول الزجاجة اليك حبيبتي لقد ائتمنت الأمواج أن تستودع زجاجتي على شاطئ يديك الناعمة بت استنجد قربك بجنبي و بات لقاؤك من صلب احتياجاتي أو ربما من صلب أوجاعي،لا ادري فكثيرا ما يخونني التعبير في محضر بهائك. Post Views: 54 أكمل القراءة »

دوافع الخروج عن السياق السلمي ربيعاً كان أم خريف؟/زینب خالد

نظرا للأوضاع الراهنه و قیاساً بإلعهود المنصرمة و كما هو مشهوداً للعيان فقد شهدت البلدان العربية في الآونة الأخيرة نسق ثورة سلمي يكاد لا يختلف إثنان على نزاهة مطالب مفتعليها. فقد كانت ثورة ارضاً شكت قلة حيلة ابناءها، أو ثورة دستوراً مل جمود نصوصه المخطوطة الثابتة و أراد التعديل، Post ... أكمل القراءة »

رواية هبوط/زینب خالد

قطرة مطرا بريئة،بكامل نقاء روحها أتت تتأرجح من الأعلى و كلما دنى مستوى شموخها العمودي،كلما دنست طهارة ملمسها ذرات الهواء المغبر الحاقدة أجحظت عينيها،يا للخيبة! Post Views: 46 أكمل القراءة »

حریة إمرأة / زینب خالد

الی متی یجب أن تخضعي لعبودیة ذوي المطامع؟ الی متی ستستمرين في دفع ضرائب سياسات قمعية تفرضها علیك ثقافتهم الإستعمارية تلك؟؟ متی سیحین موعد استنطاقك و الکشف عن أفصاح علومك یا امرأة؟ Post Views: 59 أكمل القراءة »

حمامتي البیضاء/زينب خالد

حمامتي البیضاء….کم بحثت مذعورة عن رأس خیط احل به کل عقدك کم طوقتك و طاردتك لأحرضك علی الولوج الی حصن ثورتي فقد سلب قیدك الکري مني… لیس بمقدوري أن أسمح بأن تتقاسم هيئة اجنحتك الخلابة أعينهم يا حمامتي لا أستطيع أن أسمح بأن تتقاسم هديلك الغلاب أسماعهم يا حمامتي.. Post ... أكمل القراءة »