أنا مثقف الأهواز
الرئيسية » القسم الأجتماعي » مقالات أهوازیة » الأختلاف في الرأي/ بقلم: اباكوثرالنيسي

الأختلاف في الرأي/ بقلم: اباكوثرالنيسي

لماذالم نستطيع بالادلاء بآرائنا في جوئ هادئ و ودي تحت راية تقبل الرأي والرأي الآخر

كثيرأمانخوض ببحوث مذهبية ام ثقافية ام…. وسنبدئ الحوار بأجواء صافية مبشرة بالخير لكن بعدبضع دقائق سنری المثقف الهادي في اول الحوار ينقلب غفلة الی شخصأ ثانيأ لايمتلك من الهدوء شيئا وينتهي الحوار ببدايته ام بمنتصفه مبتورأ مخلف ورائه خلافأ وزعلأ بين تلك الشخصيات.

ودائمأنحاول ان نبررهذاالخلل بالمستوی النازل الفكري للطرف الآخر
يمكن ان تكون هذه الحجة في مكانهالكن الأهم من هذااننانفتقد الثقافة الحضارية الهادئه للنقاش والتبادل الفكري والعقائدي كماهي في باقي الدول المتحضره

لذامادمنا غيرمهتمين بتعديل هذاالأسلوب وتكريس اجواء غيراعتياديه في كافة مباحثاتنا، بصراحة لن نتمكن من الخوض والنيل لحل مشاكلناالداخلية حتی، ومابالك بأننا نخضع بالأنكسارامام باقي الطوائف والقوميات لهذاالسبب.

بأمل ان نری انقلاب فكري عالی المستوی عند معظم ابناء هذاالبلد خصوصا مثقفيننا،الذين لهم الحصة الكبری في تثقيف مجتمعهم بالأزدهارالفكري وقبول الرأي والرأي الأخر في كل المستوايات.

بقلم: اباكوثرالنيسي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*