أنا مثقف الأهواز
الرئيسية » القسم الأجتماعي » التاريخ » أعلامنا: الشاعر مِزبان الأمیري

أعلامنا: الشاعر مِزبان الأمیري

هو الشاعر مزبان بن حُمیدان بن مسکین الأمیري(قرن٢٠م).

شاعر شعبي و شخصیة أدبية مرموقة و ذات شهرة واسعة في إقلیم الأهواز حيث إلی الآن و بعد مرور عشرات السنوات مازال إسمه محفورا في ذاكرة الشعراء و محبي الشعر و لا يكاد يكون هناك مجلسا أدبيا إلا و يذكر فيه إسم الشاعر مزبان الأميري و تسرد فيه أبياته.

وُلد في قریة “البرّي” الواقعة بالقرب من نهر الجرّاحي المُطل علی مدینة رامز.

ترعرع في تلك المنطقةو عاش زهوَ طفولته هناك حتى أن كبرَ و شاع اسمه و ذاع صيته بين أقرانه و الناس في ذلك الوقت.

كانت تتمتع عائلة مزبان بمكانة رفيعة و شهرة واسعة في ذلك الوقت حيث كانت لأبيه قلعة شهيرة سُمّيت بـإسمه و عرفت بـ” قلعة المير حميدان” .

في ظلّ تلك الأجواء ، بدأ شاعرنا مشواره الأدبي مُبكراً وهو في الـ١٢ من عمره متأثرا بذلك من أبيه المير حميدان الأميري حيث كان شاعراً معروفا حتى أن عرف عنه شعر الحماسة و اشتهر به.

خاض مزبان معظم بحور الشعر الشعبي و أوزانه فكتب الأبوذية والموال و العتاب و القصيد.
تميزت أبيات مزبان بالرصانة و جمال الوصف و اشتهرت بـطابع الحزن كما أن الحماسة كانت تطغى على أشعاره في كثير من الأحيان.

ومن أصدقاءه الشعراء الذين جمعتهم معه علاقة ودّ و صداقة في ذلك الوقت هم : الشاعر عبود الحاج سلطان الزرقاني و الشاعر ایفیر البحیر السلامي والشاعر عبدالله ابو دایخ العبادي و الشاعر ثویني الشریفي ، حیث ذکرت و سُجلت لهم الکثیر من المساجلات الشعریة و الأدبیة الرائعة.

كان يتردد كثيرا على العراق و يسافر اليه حيث يجتمع هناك بالشعراء و يلتقي بهم الامر الذي ساهم في ازدیاد شهرته.

توفي رحمه الله وهو في الـ۷۰ من عمره و تارکا خلفه ثروة أدبية غنية تغذت منها الأجيال المتعاقبة .

دُفنَ في الخلفیة بالقرب من مُظیف الطّین المشهور.

رحمه الله وأسكنه فسيح جناته.

من أشعاره :

رمح الکون اگطفنه و تبنه
ودرخنا الحچی بگزونه و تبنه
احنا من البطل یِزنا و تبنه
اشبَصرك بالیعیل الظهر بیّه

یـَراعي العود جرّ العود سلبیه
نهل حیلي وتم العظم سلبیه
یـَحُرمة ذاك حید الزلم سلبیه
یصیح ادخیل وین اهل الحمیّة

الخنسا ما تون وني و یرها
و چوانینه حدر ظلعي ویرها
الدهر چلّب مخالیبه ویرها
ابگلبی و فعل کل مارا بیّه

 

المصدر: قناة أعلامنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*