أنا مثقف الأهواز
الرئيسية » الأخبار » عمتنا النخلة علی وشک الموت !/فهد الباجي

عمتنا النخلة علی وشک الموت !/فهد الباجي

 

  • ‏فهد الباجي

لم يكن سراباً !
لا لا لم یکن
كان هُنا نهراً في هذا البلد اقسم ،
اسمه الجراحي
ان لم تصدقوني
اسألوا النخل الراكع عطشاً


انصبوا المأتم و جهزوا الکفن یا عرب
فعمتکم لا یفصلها عن الموت شیئاً
ما رأیناه بالامس فی الفلاحیة لا یقل أهمیة عن مجزرة قتلٌ بشريٌ جماعي
فکانت النخلة تمثل الرجل العربی منذ قدم الزمن و إلی الآن
کیف لا و قد قال الرسول صل الله علیه و آله و صحبه اجمعین فی اهمیة الحفاظ علیها
النخلة للعرب عامة هي العمة
لکن للأهواز فهي الأم
فکیف لم تکن الأم و هي الحنونة التی واکبت المرء الاهوازي بحلاوته و مرورته

کیف لا و هي الطیبة التی حاولت دائماً ان تُحلي الأریاق رقم کل الغساوة التي سقاها الاعداء و المنتظرین لموتها
و انا اکتب هذه الاسطر یمر من امام عیوني بیت من الشعر و کانه یوثق کلامی عندما یقول:
أنتِ ‘نخلة من الفلاحیة ‘
وتذكري، متى تعب النخيل من الوقوف

کل الابجدیة لا تساعدنی لکی انقل لکم کل الحزن الذی شاهدته بالأمس بعیون الفلاح فی الفلاحیة
و الارهاق فی وجه المرأة البائعة هناڪ بحثاً عن خبزة حلال کما تعلمت من اهلها

کان هدفي ان اقدم تقریر احصائي بمساعدة کادر الموقع
لکن لو یملڪ المرء قلیل من الانسانیة و شاهد ما شاهدناه فی الفلاحیة لغلبته العواطف و الأحاسیس

و اخیراً و لیس أخراً بإسم موقع انا مثقف الأهواز لابد ان اقدم شکري للجهود الشبابیة التی قامت بهذه الجولة المثمره
علی رأسهم مهدی البحری
و مصطفی عبیداوی
و…


بعدسة: مصطفى عبيداوي _ راحيل موسوي _ أبتسام زهيري _ سيد احمد موسوي

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*