أنا مثقف الأهواز
الرئيسية » القسم الأجتماعي » التاريخ » الأمير خزعل و فكرة تحرير العراق من القوى الأجنبية/ماهر دسومي

الأمير خزعل و فكرة تحرير العراق من القوى الأجنبية/ماهر دسومي

شرح لوثيقة تأريخية ؛
الأمير خزعل و فكرة تحرير العراق من القوى الأجنبية

  • ماهر دسومي

مخطوطة كُتبت في سنة 1922 م على يد الأمير خزعل بن جابر موجهة إلى عامل الإمبراطورية البريطانية في الكويت.


يبدو أن بعض الجنود والجواسيس أبلغوا المندوبين البريطانيين في العراق والكويت بأن الأمير خزعل دعى شيوخ قبائل المنتفق في البصرة و اقترح عليهم إطاعة ابن سعود (عبد العزيز آل سعود) و إنضمامهم إلى المملكة السعودية.

تشكلت المنتفق من تحالف آل الشيب (بني سعدون)،بني مالك ،الأجود وبني سعيد و سيطرت على جزء كبير من جنوب العراق و كانت تحكم تلك المنطقة من القرن السادس عشر حتى عام 1918م.

كانت إمارة المنتفق في صراع مع الأتراك العثمانيين لمدة أربعة قرون و كذلك من أجل استقلال العراق حاربت الصفويين وقوى أجنبية الأخرى ، ثم أطاحت بها بريطانيا في الحرب العالمية الأولى بعد 4 سنوات من الحروب الدامية و جعلت الملک فيصل حاکما للعراق.

بعد تفكك الإمارة ، أصبحوا عمليا ضمن حكم الملك فيصل و كانوا يقاتلون ضد ابن سعود في الحروب التي أقيمت من أجل ترسيم الحدود بين العراق و السعودية و الكويت بسنة 1922م.

في تلك الحروب بريطانيا وقفت مع حليفها الملك فيصل ضد ابن سعود.

وتبين الوثيقة ، التي تتعلق بنفس العام ، أن بريطانيا كانت قلقة للغاية بشأن الاخبار المتداولة حول لقاء الأمير خزعل مع شيوخ المنتفق(القوى المستقلة).

حين انتشار الشائعة يرسل سربرسي كوكس برقية إلى ميجر مور في الكويت ، ميجر سرعان ما يراسل الأمير خزعل و يطلب منه أن يشرح له صحة الخبر أو عدمه و يبدو ان الأمير خزعل وقتها نكر إنعقاد الجلسة بينه و بين المنتفق.

كان قصر جعفر عامل الأمير خزعل في البصرة(منطقة السراجي) ، مكاناً مثيراً للقلق بالنسبة للبريطانيين لأنهم يعتقدون أن خزعل لديه أفكار طموحة مثل طالب النقيب ،و ابن صباح وابن سعود.

 

في السابق ، خزعل كان يسعى
لتحرير العراق من الإمبراطورية العثمانية ويساعد العراقيين في إقامة حكومة مستقلة في تلك المنطقة بالتعاون مع طالب النقيب والشيخ مبارك الصباح ، و بقت منذ ذلك الزمن هذه الأبيات التي تركها المؤيدون للحكم العثماني في العراق.
هم الثلاثة همة الخانوا الحكام يعبودة
طالب و خزيعل و الثالث

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*