أنا مثقف الأهواز
الرئيسية » القسم الأجتماعي » التاريخ » أعلامُنا: العلامة ضياءالدين الخاقاني (٢٠٠٨-١٩٣٣م)

أعلامُنا: العلامة ضياءالدين الخاقاني (٢٠٠٨-١٩٣٣م)

العلامة ضياء الدين الخاقاني بن الشيخ عبدالمحسن بن الشيخ حسين الخاقاني مؤرخ وشاعر و مفكر کبير ولد عام 1933 في مدينة المحمرة الواقعة في جنوب الأهواز .

حصل على البكالوريوس في اللغة العربية من كلية الفقه في مدينة النجف ، و على الماجستير في اللغة وآدابها من جامعة القاهرة بمصر، كما وحصل على شهادة الدكتوراة الفخرية من اتحاد المؤرخين العرب , وهو آحد أعضائه.

له مؤلفات عدة في الأدب و في الفكر نذكر منها :
“أجوبة الامام علي الفلسفية” ، “مخرج من الطائفية الى اسلام علي” وأيضا “الادب في الاهواز”، وكذلك موسوعة الشخصيات الفكرية والدينية في تسعمائة سنة من تأريخ الاهواز( المشعشعيين والكعبيين)، والتي أكملها في القاهرة، فضلا عن بحث قيم عنونه باسم العلماء بين المحمرة والحجاز والبحرين والنجف، الى جانب اشعاره القيمة العاطفية والوطنية والقومية والاسلامية التي جمعت في دواوينه الشعريّه .

عمل الفقيد في الصحافة لفترة من الزمن, ومدير مجلة الموانيء العراقية المعروفة، ثم عمل سكرتيرا لمرکز دراسات الخليج التابع لجامعة البصرة , وعضو اتحاد الصحفيين العرب , ونقابة الصحفيين العراقيين , واتحاد ادباء العرب واتحاد الادباء في العراق, ومن مؤسسين جمعية الادب اليقظ وغيرها.

کان الفقيد ضياء الدين الخاقاني ضليعاً باللغة ، وکان يتمتع بشخصية اجتماعية و کان محبوباً بين أوساط الناس ، وقد رحل عن الحياة في عام 2008 في مدينة النجف تاركاً إرثاً أدبياً وعلمياً هائلاً بين علم البلاغة والفقه و الأدب والسياسية والتاريخ والأخلاق والوطنيات .

من شعره :

عرب نحن قادمون

(قيلت في شباط عام 1977 في مهرجان الأدب العالمي بمناسبة أختتام معرض القاهرة الدولي للكتاب بمناسبة فوز العراق بالمدالية الذهبية بمعرض القاهرة الدولي وتقليد الخاقاني وساما من جامعة الدول العربية للثقافة)

#ضياءالدين_الخاقاني
#المحمرة
#مفكر_أهوازي
#مؤرخ_أهوازي

مصدر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*