أنا مثقف الأهواز
الرئيسية » القسم الأجتماعي » مقالات أهوازیة » بطاقات المتنورین (الجزء الثاني)/ناصر مشمشاوی

بطاقات المتنورین (الجزء الثاني)/ناصر مشمشاوی

قد نشرت فیما بعد مجموعة کثیرة من البطاقات التي ترمز بصورة خفية مؤامرات شنيعة تستهدف العالم بأكمله كما يلي الشرح لكم:

بطاقة إعادة كتابة التاريخ: تتكلم هذه البطاقة عن إعادة كتابة التاريخ البشري بما يتناسب خطط الماسونيين أي المتنورين حيث تم تغيير اللصوص و الخونة إلي أبطال ليخدعوا بها شباب المسلمين و يزوروا تاريخ القادة و عظماء المسلمين

بطاقة المنظمة الدولية للاحوال الجوية: يظهر في هذه البطاقة الجيل الرابع من اسلحة دمار الشامل و هو غاز الكيميتريل،يستخدم هذا الغاز للتحكيم بالطقس حيث يرش بالطائرات فوق منابع محدودة،أيضا تم إستخدام هذا الغاز في مصر ،العراق ،افغانستان و دول أخري ليغير طبيعة المناخ لهذه المناطق من الجيد إلي السيئ

بطاقة الارهاب النووي : تظهر هذه البطاقة صورة تحطم برجي التجارة في الولايات المتحدة الامريكية و قد خطط الماسونيين بتدمير البرجين ليثيروا الراي العام و وسائل الاعلام ضد المسلمين علي انهم إرهابيين و فتح ابواب خدعة محاربة الارهاب و اسلحة الدمار الشامل و ما حصلها تدمير العراق و افغانستان لاهداف تخص الماسونيين و بث فكرة سيئة عن الاسلام و المسلمين ليظهروا انهم إرهابيين و تدمير البلدان و تفكيكها بحجة محاربة الارهاب أو لتدمير الاسلحة النووية علما بأن هذه البطاقة نشرت في عام 1995 و حدثت واقعة 11 سبتامبر في عام 2001

بطاقة الثورة: تحكي هذه البطاقة عن الثورات و خلق مشاكل داخل الدول بهدف إضعافها و تمزيقها للسيطرة عليها حيث تقوم الماسونية بتأجيج الصراعات و الانتفاضات داخل الدول و خصوصا دول العربية

بطاقة السيارات المفخخة: تحكي هذه البطاقة عن عمليات إغتيال عن طريق السيارات المفخخة و ينسبونها إلي المسلمين مع العلم بأن اول من إستخدم هذه الخطة هم النصاري الارمن لاغتيال السلطان عبدالحميد الثاني عام 1905.

بطاقة المرتزقة : تتكلم هذه البطاقة حول دور المرتزقة الذين هم جنود يقاتلون ﻹجل المال فقط و يستخدمون في الحروب ضد المسلمين و هم إمتداد لفرسان المعبد في الحروب الصليبية

بطاقة الكعكة: تظهر في هذه البطاقة ثلاثة كعكعات في طبق واحد مكتوب بداخلهن كلمة الجنس أي يقصد من هذه الكلمة هو بث و نشر الدعارة و الفاحشة في مختلف بلاد العالم و علي الاخص في بلدان المسلمين لزعزعة الدين،الاخلاق و القيم و المبادئ
و الكثير من البطاقات التي سوف يبرمج لها في السنوات الاتية لكن مع إشاعة كل هذه الاباطيل، سوف يبرمج الله سبحانه و تعالي لاطاحة هذه الخطط و يدمر كل ما صنعه الماسون و أتباعهم(و مكروا و مكر الله و الله خير الماكرين

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*