أنا مثقف الأهواز
الرئيسية » القسم الأجتماعي » مقالات أهوازیة » بطاقات المتنورین (الجزء الأول)/ناصر مشمشاوی

بطاقات المتنورین (الجزء الأول)/ناصر مشمشاوی

 

في 18 من أبريل عام 1995 قام رجل الماسون ستيف جاكسون، عضو بالحكومة الامريكية بنشر بطاقات جديدة تحتوي علي كوارث حصلت بالماضي و سوف تحصل في المستقبل،

هذه البطاقات كشفت مخططات سرية و مؤامرات خبيثة قد رسمتها مجموعة الماسونية و الغاية من نشر هذه المخططات هي جعل اليهود أسيادا للعالم، اطلق علي هذه اللعبة الجديدة “إيلومناتي أو النظام العالمي الجديد” و قد ترسم علي شكل اوراق و هي في حقيقة الامر ليست لعبة عادية كما يظن البعض بل تحكي حقائق تاريخية لابد لها من الحدوث ،أساسيا هذه اللعبة قد نظمت من قبل المتنورين الذين يشكلون جماعة سرية تقوم علي فكرة تمجيد الشيطان ،تدمير العالم و التمهيد لخروج الملك المنتظر ” المسيح الدجال ” و هذه المجموعة لها السيطرة التامة علي النفوذ و السياسة و المال و الإعلام،جاء إسمها من لفظ ” لوسفير ” أي إبليس بالعربية تعني عندهم النور أو مشع النور و يعتبرون ان الشيطان إله الكون،كما أسلفنا من قبل اصدرت لعبة المتنورين عام 1995 و كان يخطط ﻹنتاجها في عام 1990 أي قبل وجود الاحداث العالمية ب 22 سنة،أما في هذه السلسلة نشرت فيما بعد بطاقات جديدة ترمز لمؤامرات قد يتم شرحها كما يلي:

 

 

تظهر في اول بطاقة التي تم نشرها ، إجتماع حكماء بني صهيون ترمز لوضع البروتوكولات الصهيونية للسيطرة علي العالم بحيث لايتم أي قرار عالمي إلا بعد موافقتهم و مشورتهم.

البطاقة الثانية تحتوي علي صورة العراقي صدام حسين و ضرورة التخلص منه بحجة وقوفه أمام المشاريع التوسيعية ضد الصهاينة.

البطاقة الثالثة تحكي عن مصنع ميداس ،ميداس من الملوك الاسطورية الذي هنالك اسطورة تصرح عنه بأنه يستطيع أن يحول أي شي إلي ذهب و لقد إكتشف علم الحديث أنه يمكن تحويل الزئبق إلي ذهب.

 

يتبع…

 

ناصر مشمشاوي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*