أنا مثقف الأهواز

ضاد/حكيم الحويزي

منذطفولتي
مغرمٌ بالحرية
كنت امزق القماط
لأن فيه نكهة العبودية
كنت بصحبة الرفاق
نمرح في الزقاق


و في ضفاف النهر
نصنع من الطين
كهيئة العصفور
ننفخ فيه…
ونرميه نحو السماء
يرجع الينا مكسورالجناح…
كنا صبية نغني في إبريل
ضادٌ ضادٌ ضادْ
بالأمس زرعوا واليوم حصادْ
ضادٌ ضادٌ ضادْ
اليوم نــزرع
وبكرى تحصد الأحفاد…
أخذتْنا الفهوة ذات يومٍ
فإختطفنا قطار الزمان المتهوّر
مشى فينا مسرعا
وزّعنا في شتّى المحطات
و الليل والنهار
تبادلوا آلاف المرات…
فأبصرت غريبا
الشيب يأكلني
لعنت القطار!
امتطيت صهوة الجواد
وعدتُ كالبرق في السواد
الي قريتي
مازااااااال يكسوها الحداد
عِدْتُ اتوكأ على شضايا أملي
أردد : ضادٌ،ضادٌ ضادْ
حرفٌ لو تمسكنا بهِ
نصنع الامجااااد
ضاااااد

 

`حكيم الحويزي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*