أنا مثقف الأهواز
الرئيسية » قسم الکاتب الأهوازي » إخلاص طعمة » أنا الغريبة في موطني/ إخلاص طعمة

أنا الغريبة في موطني/ إخلاص طعمة

كاتبةٌ ولدتُ من رحم المعانات،
متزينة بجمال مسلوب!
كتبتُ عن الغربة، وأنا في موطني!
أحزاني المبهمة تنمو بصمت شعبي!
أسير في الشوارع، مستترة بظلام النهار،

حیث من شدة الطعن في شمس موطني، تحول نورها إلی دُجی،
أسیر وأنا مختبئة من نفسي ومن خيبة موطني المجروح!
إنني فتاة منعزلة عن كل ما حولي،
أشعر بأن كياني الإنساني ينهدم رويدًا رويدًا أمام عینَيَّ،

أصبحت آخر أمنياتي هي أن يحدث شيء يدمّر كل ما حولي،
لينهي هذا الذُّلّ!
ببساطة أوَدُّ أن أشعر بأن هناك أمرٌ
طبيعيٌّ يتجاوب معي!
یعطیني أملا” بالاِستمرار!
يزداد شعوري بحرقة غريبة
وتغزيني لوعات مبهمة تسلبني كل قواي،
دموعي تنزف صرخات،
تنزف أناسًا طعنوا بموطنهم وأرضهم
مزّقوا کل حروف الأبجدیة
واحتفلوا بمولد حروف غریبة ….
تزداد صرخاتي قوّة” وتعلوا،
ثم تضيع بين ضجيج منافقي موطني !!
وأنا، أنا کما أنا في السابق،
أسیر علی أرضي وأعیش في موطني وأنا الغریبة فيه …

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*