أنا مثقف الأهواز
الرئيسية » القسم الأجتماعي » مقالات أهوازیة » النقد/عـاطـفـه سـلـيـمــانـﮯ

النقد/عـاطـفـه سـلـيـمــانـﮯ

في أخر لقاء لجريدة الحياة مع شاعر المقاومة و الحداثة السورية الذي رحل قبل ان تتسنی له فرصة قراءته، يحمل وصايا عده لكننا نقف عند احدي الاسئله التي طُرحت عليه

_تكتب الكثير من المقالات لكنك لم تكتب مرة مقالة نقدية ادبية.!
لا اذكر ان كنت كتبت عن كتاب أعجبني”لكنني لم اكتب بتاتاً نقداً أدبياً.
النقد هذا ليس مهنتي و هو في رايي تخريب يقال ان المبدع عندما يفشل يتحول الي النقد هذا أمر لا يهمني

 (الراحل الجبل محمد الماغوط)

 

هناك من البشر مَن يبعضُ فرداً أو قوماً أو حتی بلداً… هو منزعج من جميع الامور و التحركات!
لكن الغريب في الام أن البعض ساخط علی نفسه بنفسه و يوجه النقد الي شخصهِ دائما و يضرب في رأسه باستمرار..

بالطبع من الجید في بعض الاحيان ان يحاسب الانسان خطأ اقترفه في لحظة غفله لكن عليه ان يبحث عن حلول عمليه لمشكلته..
لکن ان استمر في نقد نفسه اکثر من اللازم فهذا سينقلب ضده و يحطم معنوياته و ثقته بنفسه”
ان كان الانسان طموحاً و ذا هدف في الحياة لن يتعب من الكد و العمل و الانتاج و بالتالي الابتكار و رفع مشقات الحياة و لكن ان كان عكس ذلك وكان ذو شخصيه ضعيفه فلن يكف عن التكلم و الثرثرة و ملامة نفسه تحت اي ظرف..
فعلا هذا مانراه اليوم في مجتمعنا العربي الاهوازي فنحن كأبنا۽ شعب واحد علينا ان نوجه النقد في الوقت المناسب و نحاول اصلاحه  لا ان ننتقد كي نجعل من بعضنا اضحوكه.!
في اغلب الاحيان كثرة الانتقاد لا يطور القدرات بلـ من الممكن ان يكون سبباً في تقليصها فالانسان بطبعه يلتفت الي كلام الاخرين و بالتاكيد تكبر طموحه و ترتفع معنوياته عندما يعجب الاخرون بعمله و يلامسه احساس جميل بانه عضو مهم في المجتمع و له بصمه خاصه و بالتالي تكبر اهدافه و يحاول ان يسلك عدة طرق للوصول اليها!!
الانسان مخلوق مبدع و مبتكر و لكن اضافتة الي هذا فهو يحتاج الي تشجيع ممن حوله.

 

مجتمعنا يتشكل منّا و نحن بالتاكيد لدينا قدرات عده و كبيره علينا تنميتها و العمل عليها
انتقدنا مجتمعنا كثيرا (بالواقع نحن انتقدنا انفسنا)
و حان الوقت كي نبدأ العمل
نبدأ من اعمال صغيره و نتقنها ليس شرطا ان تكون شاعرا او كاتبا او بروفسورا كي تكون عضوا فعالا و معروفا في مجتمعك يكفي ان تؤدي العمل الذي تبدع فيه .
اصنع ماتحب شرط ان يخدمك و يخدم مجتمعك!!
عـاطـفـﮪ سـلـيـمــانـﮯ ( الــتـمـيمـﮯ)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*