أنا مثقف الأهواز
الرئيسية » القسم الأدبي » نصوص أدبیه » لَيْلَى/خديجة اشلاگه

لَيْلَى/خديجة اشلاگه

لَيْلَى.
طَالَ غیابك یا لیلی.
متی یکون مَوْعِدُ الفَجْرِ. اِبْقَيْ هُنَاكَ فی اِنْتِظَارِي….. سیکون لِقَائِنَا قریبا أَمْ بعید؟!. لَا یهم. فَالمَوْعِدُ حَتْمًا سيبقی مُنْتَظَرًا. الوُعُودُ، الأَلْحَانُ، “کلمات الذکر” وَ الإیهام.
لَنْ تَزُولَ وَلَنْ تُرَحِّلَ عَنْ ذاکرتي مَهْمَا کان.
فَأَنْتَ الزَّنْبَقَةُ وَأَنَا العَاشِقُ إِذْ يَأْتِي حِينَ اللِّقَاءُ.
سَأَقْطِفُ لَكَ بَاقَةً مِنْ وُرُودِ الیاسمین. وَسَأُرْجِعُ الاِبْتِسَامَةَ لَكَ لمدی السنین.
یا لیلی.
لَا تُزَعِّلِي وَلَا تکتئبي یا نَجْمُهُ الکون. لدیك أَصْدِقَائِكَ هاهمُّ قَدْ أَتَوْا مِنْ أَجْلِكَ.
أین أَنْتِ الآنَ یا تُرَی ٰ!؟.
تجلسین وَحَدَّكَ، تهمسین لِلقَمَرِ؟. هُمُومُ، أَوْجَاعٌ، أَمْ کلمات لَا تُقَالُ!!!؟.
اِنْتَظِرِي مَوْعِدَ الفَجْرِ لَا تیأسي. فَلَعَلَّ ربی جَعْلٌ مَعَ عُسْرِكَ یسرا صدیقتي.
یا لیلی.
رأیت صُورَةً جَمِيلَةً وَخَطِرَتَيْ عَلَى بالي. آسِفَةٌ، لَا تُعَاتِبِي الرِّیاحَ مِنْ أَجْلِيَّ. اُعْتُذِرَ لَأُنِّيَ لَسْتُ بِجَانِبِكَ. وَ لکن، ستبقی جمیع أمنیاتي مَعَكَ،. ستبقین غالیتي یا لیلی.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*