أنا مثقف الأهواز
الرئيسية » الأخبار » التقرير الملخص و المصور لندوة هنا لغتي في مدینة الخفاجیة

التقرير الملخص و المصور لندوة هنا لغتي في مدینة الخفاجیة

في نسختها الثالثة على التوالي أُقيمت ندوة هنا لغتي في مدينة الخفاجية يوم الجمعة 24/02/2017 حيث حضر في قاعة الثقافة والإرشاد جلّ المثقفين من أبناء مدن الخفاجية والحویزة وأبوحميظة والأهواز ومن حولها من كُتّاب ورسّامين وشعراء وناشطين وقد بدأت الندوة بتلاوةٍ عطرة للذكر الحكيم لتكون الآياتُ تلك، إستهلالًا عربيًّا فصيحًا غيرَ ذي عوج لفقرات الندوة ثمّ قام عرّيف الندوة الأستاذ صادق سواريان بقراءة مقدمة حول اللغة العربية وأنها من أهمّ ما خلّدت بين الألسنة مختتمًا إياها ببيت معبّر:

وإذا طلبتَ من العلومِ أجلّها فأجلُّها منها مقيمُ الألسُنِ

ثمّ ارتقت المنصة إحدى بطلات الموسم الأخير لمسابقة فرسان الشعر الطفلة الموهوبة إيلاف توفيق فلاحية وقد إخضرّت بصوتها روح الراحل الكبير الشاعر محمود درويش وقصيدته الرائعة سجّل أنا عربي ثم جاء دور المحاضر الأول للندوة الدكتور عبدالله لشكر زاده الميساني و قد أشار إلى أهمية اللغة العربية في المنطقة وضرورة التعلّم بلغة الأم و دور اللغة في إنشاء الهوية الوطنية، ثم اعتلى المنصة فتىً من فتيان وفرسان الشعر الطفل الموهوب أمير حسين سوداني واستحضر روح الراحل الأهوازي الشاعر إبراهيم الديراوي وعذوبة قصيدته الخالدة مثل أول و أما مسك الختام فقد كان مكنونًا في دور المحاضر الثاني الأستاذ ناصر الجابري حيث أشار الى أهم نقاط حفظ لغة الأم وأنها الحق الأهم والأقل لكل الشعوب فبتلك اللغة تنمازُ الهوية وأناسها.
هذا وكان في الصالة الخارجية للقاعة معرضٌ للرسوم والكاريكاتيرات معظمها للأستاذ ياسين صيادي و سعود الحربي و مريم فرطوسي و…. وكما كانت عبارات مخطوطة أيضًا عن أهمية لغة الأم، اللغة العربية للسیدة فردوس مزرعة.
وقريبًا سننشر التقرير المفصل للندوة بإذن الله.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*