أنا مثقف الأهواز
الرئيسية » قسم الکاتب الأهوازي » فهد الباجي » لقاء خاص: مع الشاعر سيد حكيم الشبري

لقاء خاص: مع الشاعر سيد حكيم الشبري

  • المحاور : فهد الباجي

نتنقل من محطة الی محطة من الأدب الفصيح و الكتّاب الی الشعبي كنا نمر مر الكرام عن هذه المحطة لو لا الإنتباه الذي لفتنا إياه هذا الشاعر

من إنسانيته إلی أدبه و خياله يتنقل خطواته بالنثر الشعبي من دون ان يخلع حذائه لأنه فهم اللعبة عکس الکثیر ينظر للشعر من زاوية لم ينظر لها من قبل شاعر طرق الخيال إلى ان وصل إلى نقطة الإبداع.

اردنا ان ناخذه بجولة فغلبنا و أخذنا هو بأحاسيسه و خياله الخلاب هو إسمً علی مسمی

الشاعر سید حکیم الشبري.

1_من هو حكيم الشبري (سيرتك الذاتية):

هو سندباد ولد في الاهواز وقد طوي بسفينة خيالة العالم، فلم يري الحدود الفاصلة بين البشر الي سواد حبر رسمتة التعصبات وليس الهويات. عمري 29 حرفا من لغة الضاد وهذه ليست نهايتي لابد لابد ان ابدع حرفا آخرا لاستمر في الحياة، اسكن حاليا قلب الجماهير وهذا من فضل ربي. فانا اهوازي بالصدفة عالمي بالضرورة…..

2_هل تأثرت بشاعر معين وهل تری ان التأثر ظاهره صحية ؟

ان قلبي فراش مجنون يهفو الي كل شمع يتاثر ويؤثر ان قوانين الحياة قائمة علي التاثر سلبيا وايجابيا فالوردة تتاثر بضوء الشمس لتكسب صفاتها الحسنه وان افرطت في التاثر ستذبل، اما بالنسبة للشاعر ، مامن شاعر الي وقد تاثر بعملاق من قلبة حتي المتنبي الذي دوخةالعالم، قدتاثر بزهرة من الشعراء وعندما قتل وجد في متاعة ديوان ابي تمام، فأليك شعار العباقرة .تأثر لتؤثر لا أن تقلد فالعالم ملي. بالنسخ.

 

3_رأيُكَ في مستوى الشعر الشعبي مقارنة مع المستوى في العراق؟

أن الشعر الشعبي كالديموقراطية (من الشعب الي الشعب وللشعب) فجدارة الشعب وحركتة وتحدية وخمولة وجمودة تعكس كفاءة الشعر وانكفاءة كما هو دون طلاء..فوضع الشعر في العراق احسن حالا ومن وضع شعرنا.حتي الاحداث الدامية التي المت بهم عافهم الله قد جعلت تيار الشعر متدفقا دون انقطاع لان في الاحداث الجسام يرفع الفن رأسة للتعبير وللتغير، ولابد للتنوية أني اعتبر الفن عالميا بامتياز ربما شاعر في مدينة نائية من قري الاهواز ينبض شعرا اكثر من كل مقابر الشعراء العرب، في العراق يمتاز الشاعر بدعم الاعلام والمؤسسات الثقافية والندوات وهي فيتامين منشط يضخ في الشراين الحرحكة الشعرية للاستمرارية نحو غد غير مجهول لكن في بلادي اقتبس قول ادونيس وهو تعبير صادق (الشاعر والله طفلان ينامان علي قلب الحجر) فاذا كان يحق للمسرحي ان يقول اعطني مسرحا اعطيك شعبا مثقفا. يحق للشاعر ان يقول اعطني أذنا اعطيك ثقافة واخيرا ان التواصل الثقافتين الفراتية والكارونية سيجعل شعراء الشعبين شعراء شعب واحد.

 

4_في بداياتك الشعرية هل هناك من كان لك عوناً في الاستشاره ؟

نعم في البدء كان عوني هو هاجسي المشاغب الذي يلتذ في زعزعة الاشياء الساكنة وكسر الشياء الجامدة ولا زال الطفل يلعب بالكلمات ويكبر علي كتف القصيدة.. والحق اقول أن بيتنا كان كبيت الشعر ينظمنا الي ان يكتمل بالقافية الابوية فلي والد والخ شاعرا كان عوني وقلمي وقرطاسي ( فاذا كان رب البيت بالشعر مولعا
فشيمة اهل البيت كلهم الشعر).

 

5_ متى بدأت موهبة الشعر عند حكيم الشبري؟

بدات موهبتي الشعرية مذ بدات انا او قبل ان ابدء انا ففي رأيي ان وجود الانسان هو وجود شاعري كما ان وجود الحياة دون وجوده شعر لكن غير مكتمل قال افلاطن ( من يستطيع العشق يستطيع ان يكون شاعرا) فاول عشقي اول بداية شعري.

 

6_حكبم الشبري العزيز كثيراً ما نری الحداثة بشعرائنا تنتهي الی متاهات
و نادراً ما نری شاعر يقدم الحداثة برعاية قوانينها
وضح لنا من فضلك الحداثة و ما رأيك بالظاهرة التي قلناها
و أيهما تفضل
جزالة البيت(جيل السابق)
ام الصور الشعرية و الحداثة(جيل الحاضر)؟

من نافل القول ان ندخل في الحداثة قبل ان نعرفها فقد قيل اذا اردت السيطرة علي شئ لابد من معرفتة فمصطلع كظاهرت الحداثة ذات تغلب وذات مفاهيم مطاطية فلكل اختصاص ولكل فن ولكل علم وتيار تعريف خاص من الحداثة .فلو اردت ان ادلو بدلو من بئر الحداثة فاقول: الحداثة الشعرية هي المحاسبة الصارمة لي ادب الاباء وادب الابناء ، واعادت النظر بعين نسرا الي خفاية التراث فاذا ما كانت مهمت الشاعر القديم أن ينظم الشعر فعل الشاعر الحداوثي وأن يفكك الشعر لا من وزنه بل من أسسه الاسمنتية التي يطلق عليها (العرف السائد والخطوط الحمر) فليس في شعر الحديث كلمة قف الي اذا اراد الشاعر الوقوف امام جمال القافية بارادتة لابدلعه السحري، فالشعر الحداثوي اذا اراد الصيرورة والتكيف والبقاء والحركة عليه ان يكون انسانويا أن يغازل الروح للمادة أن يحمل شعارا درويشيا (كل مافي الكون يبقي وطني فسقطوا عني جواز السفر) فالحداثة هي انقلاب ديبلوماسي يؤلف القلوب رغم الاختلاف، فالحدتثوي من يغفز من قلب الواقع ليشرح الواقع باسلوب وادوات عصرية تفاجئ العصر من حيث لا يتوقع وما الشعر الي القدرة علي الدهشة وهذا الفرق بين الشاعر والسياسي
فالشاعر يكذب ليقرب الواقع.
والسياسي يصدق لبعد الواقع.
أن قولي يتفق مع ادونيس في قوله (أن هناك شعرا جاهليا يحمل هوية الحداثة، كما أن هناك شعرا حديثا يحمل هوية الرجعية وجرثومة التخلف) فالعبقري اما ان يسقط من حسابه كل التيارات الادبية والشعرية ويبدع تيارا خاص به اما ان ياخذ من كل التيارات موادة الاولية ليؤلف بين جماليات المذاهب وهذا بحد ذاته ابداع اما التناحر بين الحديث والقديم لا يولد الا شرخا يبعدنا عن روح الفن وخيالها الخصب.

7_ماذا تعني لك هذه الأسماء بعبارة واحدة:

شيخ ابراهيم: لولا القلائد التي رصعها بشعره لما ميزت الرقاب القلادة من المقصلة فكيف لنا ان نلقاه من جديد وهو القائل
(لا لا يمه او داعت خالي او داعت خوتكم ما ارجع)

عباس طائي: قوس قزح قد طرزة الوانة شعرا ونقدا ورواية ومقالة فكتملة الوانه ومكتملت احلامة
(فقصر الكرخة كان في شباك التزوير حتي طبع له سماءا فشهق صافقا لكي لا يكون المثل العربي علي حسابنا ( أن البغاث بارضنا تستنسر)

حسن عاشور: اعوذ به منهو فهو نهرا من الخمر الحلال تتراقص علي ضفافه كؤوس الدراويش وحبرة ليل وحشي يزف كلماتة عرائس نشوة الي جمهوره فلا يخلو رجل بالشعر الا وكان ثالثهما حسن عاشور فكانه شعرا علي هيئة انسان فانه يجمع بين الله والشيطان في غنائه وشعره ( فالموسيقي صوت الله والشعر دندنة الشيطان)

محمد رسن: سندباد يبحث عن جزيرة الحداثة فسافر علي جنح الفراش شفير لون الي العالم ولم يجد جزيرته الافي قلب جمهوره فضرب اطنابه كالبدوي متحديا الصحاري وراح يزمزم
(انا والمحمرة چنه ازغار او بعدني اصغير چى شاعر).

 

8_هل تری دخول النثر في الشعر الشعبي إساءة أم انجاز للشعر؟

سؤال طالما سبب تشنجات واحيانا مناوشات لفظية . انا ممن يعشقون المجازفة – فالشعر الشعبي لابد أن يفتح صدره لكل الحركات الشعرية الحديثه فالتغيير سمة من سمات الاحياء،فان تكيف ذوق العامة مع القصيدة النثرية فاهلا بها وأن رفض فلتبقي في دائرة الخاصة فأن قبلت مرحبا بها وأن رفض البعض وأيد البعض فعلي المؤيد ان يكتبها وعلي الرافضي ان يعطيه كامل الحق في تبيان رأيه.

 

9_بمن تحب ان تلتقي من الشعراء القدامى و ماذا تقول له؟

أن التقي بي ابي الطيب المتنبي ليس في قصر سيف الدوله بل في ازقة الكوفة لاقول له أن العبيد ليس انجاس مناكيد
بل انهم احرار يشاركوننا الشعر والادب فالشعر يجمعنا والمنصب يفرقنا.

 

10_كيف تری المسار الثقافي و الأدبي في الأهواز؟

أن الثقافة ذاهبة الي التعلوم فعالم الامس مدينة غد
جميل جدا أن نفتح الشباك لننشق نسيم الثقافات الوافدة علينا شرط ان لاتقلعنا من جذورنا فلكل ثقافة خصوصية، تميزها عن من سواها ولخصوصيتنا قابلية ان تعبر الحدود وتؤثر. اذا كان باستطاعت شعر الهايكو الياباني ان يقطع كل هذه المسافة ليدخل الدورق من دون إذن فلما لا يستطيع ادبنا ان يكون سفيرا في الغرب ناهيك عن شرق الاوسط.

11_ متی تتجه نحو الكتابة؟

توقيت الكتابة بالنسبة للشاعر صعب فصاحب المقال يملك وقته والشاعر يملكه الوقت احيانا اتوجه لاكتابة حيث لا اتوجه لاكتابة

12_في القصيدة
تفضل الشاعر الجرئ ام من يكتب الرمزية؟
لماذا؟

طبعا احب الشاعر الجرئ لكن الرمزية كذالك لاتعني عدم الجرئة
لوركا الشاعر الاسباني كان يكتب الرمزية لكنه استشهد دفاعا عن الحرية والقيم والانسانية والصراحة اني احب الرمزية لانها نوع من انواع الشعر وليست كل الشعر.

 

13_ هل الشاعر قدم للوطنية بكثر ماهي تقدم للشاعر؟

استميحكم عذرا فكلمة الوطنية حلت محلها الانسانوية (بالنسبة لي) فكثيرا ما قدمت لها سابقا وكثيرا ماقدمت لي..
فقدمت لها حنجرتي واعصابي ووقتي وشعرا حماسيا كاننا شعب الله المختار، وقدمت لي قطرة جديدة حيث جعلت العالم كله وطني والحب نبي فاقول ماقاله ابن العربي (ادين بدين الحب اني توجهت…. ركائبة فالحب عشقي وايماني).

 

14_أمنيتك؟

امنيتي أن مت و ولدت في عالم آخر اكون شاعرا وأن لم اكون شاعرا ساكون محبا للشعر.

 

15_أخر كلمتك؟

آخر كلامي : اقدم جزيل الشكر لكادر موقع أنا مثقف الأهواز و لك صديقي المقرب فهد الباجي لمبادرتك في اضاءة هذا الحوار دمت ودام الشعر والادب والفن واختم قولي باقتباسي من عالم الاجتماع اريك هوفر( الطريقة الوحيدة للتنبوء بالمستقبل هو ان يكون لديك القدرة علي صنعه)
فاننا نقدر ان نقدر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*