أنا مثقف الأهواز
الرئيسية » قسم الکاتب الأهوازي » فهد الباجي » المسـار الثقـافي في الأهـواز إلی أين؟/فهد الباجي

المسـار الثقـافي في الأهـواز إلی أين؟/فهد الباجي

المسـار الثقـافي في الأهـواز إلی أين؟
کیفـیة ردع الظواهـر السـلبیة؟

قـد يبـدو العنـوان إتباعاً لِموضـة المصطلحـات التي تـروج، لكنه اختيـار يروم إشـراك العقـول في صياغـة مفاهيـم و تركيـب و تحليـل لقضيـة تحمل في طياتهـا قضـايا كثيـرة إلا و هـو المسـار الثقـافي في الأهـواز.

مِن أهم أهـداف المستثـمرين علی اي مسـار ثقـافي هو السيـر نحـو الوحـدة
مـع كامـل الود و الإخـاء بين الناشطـين
والترحيـب و التحفيـز بِمَـن يـود الدخـول به.
كمـا لا يمكـن التجنـب عـن عـوائق اي مسـار مستثمـر عليه.
الأهـواز بطبيعـته كشعـب يحـب التغيـير ويسعـی نحـو صنـع مستقبـل أفضـل لا يَستثنی مِن هـذه العوائـق
حالـه كحـال المجتمـعات التي كانـت قبله و
كانـت تنـوي إلی التغيـير نحـو الأفضـل
لسـت هنـا بصـدد إعـطاء إحصائيـات دقيـقه
لحجـم التغييـر بالمجتمـع الأهـوازي
و مـدی نجـاحه طيـلة الفتـرة القليـله من النشـاط.
سيتبـادر بذهـن القـارئ كيـف تكـون هـذه الفتـرة قليـله؟
نعـم أنها قليـله قياسـاً مـع الشعـوب قبـله التي أرادت التغييـر و الأخـذ بشعبـها نحـو الأفضـل
كاليـابان و أوروبـا في القـرون الوسـطی
لا يوجـد عـدد دقيق من بدأ إنـطلاقة المسـار الثقـافي في الأهـواز لكـن بكـل تأكيـد عمر المسـار الثقـافي بالأهـواز لا يتخـطی أربعـة عقـود او خمسه
و يعتبر شاب و لم ينضج بعد
و في بدايات طريقة فمن الغير عقلاني أن نطلب منه أكبر مما هو عليه
بطبيعة التغيير لا يأتي بليلة و ضحاها
و يحتاج لعقود من الزمن
و لجهود جبارة من العمل
كل ما هو علينا ان ننتج و ننتج و نعمل لنشبعه تماماً
لنطلب بعدها منه مجتمع مدني
او علی الأقل مجتمع عشائري خالي من القبليه و التخلف
في هذا الحين تظهر ظواهر منتته جداً
في هذا المسار
ظواهر يجب علاجها و ليس الهروب إلى الأمام منها.
ظواهر سلبية كالفساد الأخلاقي الذي نرفضه
و يجب علاجه لا الهروب منه
او جعله وسيلة للطعن بالمسار الثقافي العربي الأهوازي
ليسبب بعدها الاشمئزاز لمن يود الدخول به او اخذه بخطوة إلی الأمام
يأتي هذا الطعن من خلال ناس مبغضين أو علی أقل تقدير جاهلين و فاقدين مميزات الناشط الثقافي الحقيقي

ناس يودون ان يبرزوا أنفسهم في حين لا يتمكنوا من خدمة هذه الساحة

سيبقی هذا المسار للتاريخ
(و لسنا إلا جيل كألاجيال الماضية
سيذكرنا التأريخ بمدی جهدنا و عملنا )
و سيخط أسمائنا بحروف من ذهب لو استمر هذا النشاط
الصمت و السكوت امام الظواهر السلبية
في المجتمع الأهوازي الذي ينشد المستقبل الأفضل، لكن بحدسه يريده تغيير ناعم يتجنب الجروح و الشروخ. و هو أمر قد يبدو مثالياً و حالما في أفق تغيير حقيقي. قد يكون بطيئاً بل أبطأ من تشبيه السحفاة.
قد يكون ساكناً، حيث لا يحقق مراده و لا يتغيير و لا يتقدم إلى الأمام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*