أنا مثقف الأهواز
الرئيسية » قسم الکاتب الأهوازي » أسكندر مزرعه » مفردات باللهجـة اﻷهوازيـة (٤٢)/إعداد:إسكنـدر عنبر مزرعة

مفردات باللهجـة اﻷهوازيـة (٤٢)/إعداد:إسكنـدر عنبر مزرعة

۱ـ إگباب:
القُباب، الكُباب، بالفارسية قباد وبالإنكليزية yellow-fin tuna، نوع من الأسماك البحرية، وله قيمة اقتصادية كبيرة وعالية، يهاجر ويبيض في الأنهر والأهوار أثناء موسمي الصيف والخريف، لهذا تعد سمكة القُباب سمكة موسمية، طعمها طیب ومظهرها جمیل، ويصل طولها إلى متر تقريباً، وهي مرغوبة في صنع أكلات عدّة كالمسموطة وإلمْگَشَّتْ، لها شعبية كبيرة بين الصيادين والمستهلكين والتي كانت في السابق متوفرة في الأسواق الشعبية بكثرة، وعادةً ما تتواجد في المياه المعتدلة، ويتم اصطيادها بالشبك أو السنارة، وتحتوي على نسبة عالية من الفسفور واليود‍، إضافةً إلي المعادن والأملاح الأخري التي تفيد جسم الإنسان وتمدّه بالطاقة والحيوية؛ كالفسفور الذي لاغنى للمخ عنه، ونقصه يسبب إجهادا ذهنيا وعدم القدرة على التركيز والتفكير، وأن عنصر اليود ضروري لجسم الإنسان ويحافظ على توازن إفراز وتنظيم هرمون الغدة الدرقية ( تقع في الرقبة، أمام القصبة الهوائية، ووظيفتها إفراز هرمون الثايرويد.).
يقول الشاعر الشهیر الأهوازي طاهر العاشوري في الأبوذية الجميلة والرائعة:

أحنّ الخبزة الطابگ ولگباب
و لعبنه اب فِي صرایفنه ولگباب
یَاوکتي تعود هم بيَّ ولگباب

بیت الطین و اهلي ترد عليّ..

من المميزات التي يتميز بها سمك القُباب، أنه يحتوي على نسبة قليلة جداً من الدهون لهذا يكون سهل الهضم، وأن لحمه الأحمر الشهي والمقاوم لحرارة الشمس، لايهتري بسهولة حینما یحفظ داخل العلبة لفترة لاتقل عن ستة أشهر دون أن يفسد أو تقل قيمته الغذائية ويبقى محافظاً على تماسكه وخصائصه، وهو غني أيضاً بعنصر الكالسيوم الذي هو أحد أهم المقومات الرئيسية في بناء أنسجة الأطفال وعظامهم، وكذلك لتعويض المرأة الحامل عما تفقده أثناء الحمل من هذا العنصر الهام.

قد وردت مفردة القُباب في لسان العرب بمعنى؛ ضَرْبٌ من السَّمَك يُشْبِه الكَنْعَد ( من أجود سمك المالح ).
2ـ إمْگَشَّتْ:
إمتازت المرأة الأهوازية بحسن التدبير والمهارة الفائقة في إعداد وتحضير أشهى وأطيب الأكلات الشعبية التي ميزتها عن غيرها من المناطق الأخرة من حيث الجودة والنوعية وتقديمها إلى الضيوف أو افراد عائلتها في كافة الأوقات والمناسبات، من هذه الأكلات التي تميزت بها المرأة الأهوازية واشتهر المطبخ الأهوازي بتحضيرها وتقديمها، هي أكلة إلمْگَشَّتْ التي يطيب مذاقها لدى محبيها ومعجبيها، واشتهرت في السنوات الأخيرة في كثير من بلدان العالم، فصار يعشقها كل من تذوقها من عرب وأجانب، وهي واحدة من الأكلات الشعبية والمحببة لدى الأهوازيين، والمعروفة في جنوب العراق وبعض الدول المجاورة المطلة على الخليج، تقدم كوجبة رئيسية ومفيدة للجسم، وتصنع من سمك المسلوق والرز عادةً رز العنبر ( تمن عنبوري )، والبصل والبهارات.
أفضل أنواع السمك المعدة خصيصاً للمگشت هي من السمك البحري نوع القباب، لإعداد هذه الأكلة، يغسل الرز ( التمن ) ويوضع في وعاء على نار هادئة حتى يسلق وينضج، ثم يؤخذ السمك الطازج فور إحضاره من السوق أو محل صيده، ويقطع أطرافه ورأسه ويشق من جهة الظهر على طول سلسلة العظام الظهرية لغاية رأسه ويغسل جيداً، ويفتح ثم تخرج أحشاؤهُ ويُنظّف داخله، ويسلق بماء في أناء معدني الخصيص للطبح، وبعد ذلك يخرج من الماء المغلي وترفع منه الأشواك كافة ويفرك باليد حتى يقطّع إلى قطع صغيرة جداً، ويغسل من جديد ويترك جانباً لبعض من الوقت بعد سلقه وإزالة عنه الأشواك والعظام تماماً وتقطيعه، ثم في مقلاة غير لاصقة يحمّر البصل بالسمن الحيواني تحت نار هادئة حتى يصبح لونه بنيّاً فاتحاً، وبعد ذلك يضاف إليه معجون الطماطم والزَّبيب والشَّبَت (الشبنت؛ نباتٌ عشبيّ تستعمل أوراقه في إضافة الأطعمة نكهة طيِّبة )، وتوضع فوقه بعض البهارات وبودرة الليمون الأسود الجاف العماني وقليل من الملح والكركم والفلفل، والفاصولية حسب الرغبة، ويحرّك مع بعضه قليلاً، ثم يضاف إليه السمك المسلوق والمتقطّع ويحركّ مرة أخرة مع بعضه قليلاً حتى ينضج ويكتمل طهيه، عند ذلك يخلط جيداً هذا الخليط مع التمن المطبوخ في قدر معدني يناسب عملية التحضير ويترك فوق نار هادئة لدقائق حتى يصبح جاهزاً وحاضراً للأكل، ويقدم ساخناً مع خبز التنور الحار والليمون الحامض والبصل الأخضر الطازج والتمر، وبعدها يتم تقديم الشاي المخدر مع الهيل لمزيد من الأنتعاش والحيوية.

✒ إسكنـدر عنبر مزرعة
ــــــــ ٢٠١٦/۱۰/۲۴ م
ــــــــــــــــــــــــــ

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*