أنا مثقف الأهواز
الرئيسية » لغتی » عُــروُبَـتُنـَا ولُغَــة الضَّــاد/ احمد العتیقي

عُــروُبَـتُنـَا ولُغَــة الضَّــاد/ احمد العتیقي

﴿ إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ ﴾
اللسـان أو اللغـةَ هـيَ المقـوّم والـركـن الأسـاسـي لكيـان الإنسـان بعـد خلقـه مـن العـدم إلـى الـوجـود .

﴿ خَلَقَ الْإِنْسَانَ ، عَلَّمَهُ الْبَيَانَ ﴾

كـذلـك اللغـة أسهـل السُبـل لتـواصـل النّـاس فيمـا بينهـم فهـي الأداة التـي تحمـل الأفكـار
بهـدف التفـاهـم بـالخطـاب وابـداء المشُاعـر مـن الخـوف والحـزن والحـب والألـم والبغـض.

وأمـا أهميـتهـا الاجتمــاعيـة ؛ فـاللغـة هـيَ التـرسـانـة التـي تحمـي الأمّـة مـن والتشتّـت و الاضمحــلال و الضيــاع و الــذوبـان فــي الحضــارات الأجنـبيــة ، و تبعــث الحيـــاة الجـوهـريـة فـي جسـد كـلّ أمّــة وتـرسّــخ هــويّتهـا بجـذور كيـانهـا .

الصّفـات المـذكـورة اعـلاه لأهميّـة اللغـة وتـأثيـرهـا لحفـظ هــويّـة الأمــم ،تشمـل كـافّـة الشعـوب ومشتـركـة لكـلّ اللغـات ،ولكـن للعـربيّـة خصـائـص تمتـاز بهـا عـن بقيـة اللغـات،فصـارت سيّـدتهـا لغنـاهـا وعـدم استعـارتهـا مـن غيـرهـا ،وبهـا دوّنَ العلـم والأدب والطـب والقيـم والمكـارم مـن الخصـال الحميـدة فمثّلـت الحيـاة بكـلّ معـانـيها بهـدف إكـرام الإنسـان وتهـذيبـه ،فـإنّهـا لغـة *الضـاد*حيـث احتكـرت هـذا الحـرف لتمتـاز بـه فعـرفـت بهـذه الصفـة والإسـم ، ولهـذا لـم تجـد فـي سـائـر اللغـات مخـرجـاً لهـذا الحـرف إلا فـي اللغـة العـربيـة.

فهـي أجمل وأرقـى وأعظـم وأشـرف اللغـات سمـوّاً وعِـزّاً فـلا تنـافسهـا علـى مكـانتهـا أي لغـةٍ أخـرى لأنّهـا اقتـرنـت بـأكمـل وأبلـغ كتـاب عـرفتهـا البشـريـة علـى الإطـلاق الا وهـو القـرآن الحكيـم ،فـأيـن مـا ذكـر القـرآن تبـادر للـذّهـن بـلاغـة وجمـاليـة المفـردات العـربيـة وبـالمقـابـل لـم تحفـظ العـربيـة إلا بفضـل القـرآن .

فـاقتـرنـا وتعـاضـدا معـاً بـاقتـران لانظيـر لـهُ فـي كـلّ اللغـات حيـث لايمكـن فصلهمـا عـن بعـض ولـذلـك أيّ الكتـب التـي تـمّ تـدوينـها مـن قبـل الإنسـان ،بـل حتّـى الكتـب السمـاويـة بـإستثنـاء القـرآن الكـريـم تمّـت تـرجمتهـا وطبـاعتهـا إلـى شتّـى اللغـات مـن دون أي احـراج لأنّهـا لـم تنـزّل بـالعـربيـة ،ولهـذا أكّـد البـاحثيـن فـي علـم وقـواعـد اللغـة العـربيـة وخـاصّـة المتبحـريـن منهـم بـأن مـن المستحيـل أن يتـرجـم القـرآن دون أن يفقـد قـوة معـانيـه وبـلاغتـه الإعجـازيـة، علـى سبيـل المثـال عنـدمـا تقـدّم طـلبـة العلـم بـاستفسـارٍ للشيـخ رحيـم اربـاب اصفهـانـي ،مضمـونـه ؛لمـاذا لايُسمـح لنـا أن نصلـي بلغتنـا الفـارسيـة قـال الشيـخ لهـم : لا يمكـن أن تتـرجـمون الصّـلاة فحسـب ،إنمـا لـن تستطيعـوا تـرجمـة (بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ) إلـى غيـر العـربيـة وهـيَ تحتفـظ بكـلّ معـانـيها دون المسـاس بهـا ،نـاهيـك عـن لفـظ الجـلالـة *الله* لأن لفـظ الجـلالـة أسـم علـم خـاص حيـث لا يسمـح بتـرجمـة الإسـم الخـاص.

منـذ القـدم أهتمّـت العـرب بـالحفـاظ علـى لغتهـم وكـانـت إحـدى مفـاخـرهـم قبـل نـزول القـرآن وتفنّنـوا بفصـاحتهـا وابـدعـوا ببـلاغتهـا بعثـوا بـاطفـالهـم لقلـب البـاديـة ليتقنـوا مفـردات أهلهـا الأصيلـة ولا يتـأثروا بكـلام التجـار الأجـانـب والـزائـريـن للمـدينـة خـوفـاً علـى لغـتهـم لتبـقَ سليمـة مـن اللحـن والاختـلاط مـع سـائـر اللغـات، فـأيـن نحـن مـن هـؤلاء حيـث نتعمّـد تعليـم اللغـة الأعجميـة للطفـل !!؟

نـزول القـرآن الكـريـم الـذي تتجـدّد بـلاغتـه مـع تقـدم العصـور ،بلسـانٍ عـربـي مبيـن علـى قلـب نبينـا المصطفـى محمّــد صلّـى الله عليـه وآلـه وسلّـم بـالتـأكيـد لـم يـكن اعتبـاطـاً وصـدفـة أبـداً إنّمـا هـو اختيـارٌ مـن ربّ العـالميـن ،ولهـذا كلّـما تتقـدّم العصـور يجـدون فـي لجـج القـرآن أسـراراً لا يمكـن للبشـر تـدوينهـا وهـي تـواكـب العلـم الحـديـث فتبقـي البـاحـث بـدهشـةٍ وحيـرة، فيحـقّ القـول أنّـهُ كـالبحـر ظـاهـره أنيـق وبـاطنـه عميـق كمـا وصفـه الامـام علـي(ع) ،فكـان ولـم يـزل الشـاهـد علـى صـدق رسـالـة النبـي محمّــد(ص) :

﴿وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّهُمْ يَقُولُونَ إِنَّمَا يُعَلِّمُهُ بَشَرٌ لِسَانُ الَّذِي يُلْحِدُونَ إِلَيْهِ أَعْجَمِيٌّ وَهَذَا لِسَانٌ عَرَبِيٌّ مُبِينٌ﴾

نعـم … هـذا الإرتبـاط بيـن اللغـة العـربيـة والقـرآن الحكيـم قـد حيّـر البـاحثيـن ولهـذا لا يمكـن أن يـدّعـي شخـص بـأن القـرآن مـن كتـابـة إنسـان مهمـا بلـغ ذروتـه بـالعلـم .

﴿كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ  مِن لَّدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ﴾

فقـد فصّـل آيـاتـه ثـمّ أحكمهـا ببـلاغـة لغـة الضّـاد وجمـالهـا وفصـاحتهـا وجعـل عـربيتـه مـن الصفـات المـرافقـة لهـذا الكتـاب الـذي لـم ولـن تعـرف البشـريـة كتـاب بهـذه الحكمـة والبـلاغـة والفصـاحـة ،فكمـا أحكمـت آيـاتـه مـن لـدن حكيـم خبيـر بلغـة أحبـاهـا الله وعـزّزهـا ،فـلا يمكـن أن نكـران فضـل القـرآن المجيـد للحفـاظ علـى الّغـة العـربيـة ،لأنّ جميـع اللغـات تـلاشـت وذابـت بيـن بقيـة اللغـات فتشعبـت الـى لغـات شتّـى و نـادراً مـاتجـد لغـة حـافظـت علـي أسسهـا كمـا كـانـت منـذُ القـدم إلا اللغـة العـربيـة المنتشـرة فـي الجـزيـرة العـربيـة آنـذاك .

﴿ نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنذِرِينَ  ، بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُّبِينٍ﴾

تكـرار صفـة *العـربـي* للقـرآن جـاءت مـرافقـة مـع اللسـان ،دليـل لعـالميـة القـرآن والإسـلام لأنّهـا لـم تـرد صفـةً للمخـاطَبيـن ولـم تخـصّ قـوم دون قـوم ولا تقصـدنـا نحـن أبنـاء العـروبـة وإنمـا أراد الله فـي الـذكـر الحكيـم أن يصـف القـرآن ويعبّـر للعـالميـن جميعـاً بمنـزلـة اللغـة العـربيـة وربطهـا بـالإسـلام حيـث يعـرّب المسلميـن لسـانـاً مهمـا اختلفـت قـوميتهـم فهـذا التعبيـر أحـد أسـرار العـربيـة وعظمـتها وتـوثيقهـا بـالإسـلام وثـاقـاً محكمـاً لا يـدرك معـانيـه إلا مـن تبحّـر بعلـوم اللغـة والقـرآن .

﴿ كِتَابٌ فُصِّلَتْ آيَاتُهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ ﴾

إذاً لا يمكـن لإستخـراج الأحكـام ومعـرفـة الأمـور الـدينيـة إلا بإتقـان ومعـرفـة اللغـة العـربيـة فصـارت معـرفتهـا مـن العلـوم الـدينيـة لأنّ لهـا خصـائـص عـديـدة لـوسعـتها وتعـدّد مفـرداتهـا مـع جمـال معـانيهـا وجـودة تعـابيـرهـا وتفنّنهـا فـي الإيجـازِ والإشـارة ممّـا يطـول شـرحـه فـي بـاقـي اللغـات ،وعـذوبـتها علـى الألسـن حيـث تطـرب سـامعهـا وتسهّـل عليــة الحفـظ.

لسـان حـالهـا كمـا قـال حـافـظ ابـراهيـم:

وَسِعْـتُ كِـتَابَ اللهِ لَفْظـاً وَغـَايَـةً
وَمَـا ضِقْـتُ عَـنْ آيٍ بِـهِ وَعِظـَاتِ

فَكَيْفَ أَضِيقُ اليَوْمَ عَـنْ وَصْفِ آلَةٍ
وَتَنْسِيـقِ أَسْمَــاءٍ لَمُخْـتَرَعـَاتِ؟!

أَنَا الْبَحْـرُ فـِي أَحْشَائِهِ الدُّرُّ كَامِنٌ
فَهَلْ سَاءَلُوا الغَوَّاصَ عَنْ صَدَفَاتِي

فبعـد ظهـور الإسـلام اتّضـح للمسلميـن أهميـة اللغـة العـربيـة ولـزوم معـرفتهـا وازدادت العـرب أكثـر همّـة لحفـظ وتعليـم علـوم القـواعـد للعـربيـة ،ولهـذا بعـد تـوسّـع الـديـن الحنيـف ودخـول الاقـوام المجـاورة إلـى الإسـلام مثـل الفـرس والـروم والأتـراك والأقبـاط ،فـأخـذ العـرب الحـذر مـن ضيـاع لغتهـم وحـرصـوا علـى أولادهـم أن يقعـوا تحـت تـأثيـر الأجـانـب بحكـم الإنـدمـاج وصـاروا يفكّـرون بـالأمـر ،فوضـع أبـوالأسـود الـدؤلـي علـم النحـو بـأمـر وتعليـم مـن الإمـام علـي عليـه السـلام .

نعـم …هكـذا جـاهـدوا لسـلامـة لغتهـم لأنّهـم كـانـوا يستعيبـون مـن لـم يقـوّم لسـانه علـى العـربيـة ويسمّـون كـل كـلام بغيـر العـربيـة ،هـوَ لسـانٍ أعجمـيَّ .

﴿وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا أَعْجَمِيًّا لَّقَالُوا لَوْلَا فُصِّلَتْ آيَاتُهُ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيّ﴾

وتـوّجـت العـربيـة بهـذا الفخـر بـأنّ مـن أراد إدراك معـانيـه ومفـاهيمـه ، فـلابـدّ لـه إلا أن يسعـى لـذلـك عـن جهـة لسـان العـرب ولا سبيـل لغيـره أبـداً .

﴿لِّسَانُ الَّذِي يُلْحِدُونَ إِلَيْهِ أَعْجَمِيٌّ وَهَذَا لِسَانٌ عَرَبِيٌّ مُّبِين﴾

﴿ لِسَانٌ عَرَبِيٌّ مُّبِين ﴾
يـدلَّ علـى أنَّ كـافـة اللغـات غيـر العـربيـة ينقصهـا جـودة اللبيـان ،فـالكـلام المبيـن الـذي لا اعـوجـاج فيـه من عُجمـة أو كـلام دخيـل عليـه أو نقـص لإخـراج الحـروف حيـث لاتجـد عيبـاً فـي اللغـة أبـداً، ويشتمـل هـذا المعنـى علـى النطـق والمعـانـي للمفـردات الغنيـة ،ولهـذا أكّـد علمـاء اللغـة بـأنّ تعلّـم اللّغـة العـربيّـة يقـوّم اللسـان ويجعـله مُستقيمـاً غيـر ذي عـوج، فهـو أكثـر الألسـن وضـوحـاً ولا تجـد فيـه مبهمـاً مـن القـول .

فبعـد شـروق شمـس الإسـلام أصبحـت العـربيـة أكثـر اللغـات انتشـاراً وكتـب بهـا الكثيـر مـن
الكتـب الفلسفيـة والاجتمـاعيـة والهنـدسيـة والفلـك و شملـت أيضـاً مجـال الطـب والفلـك والكيميـاء وعلـم الأحيـاء كمـا تـأثـرت بهـا العـديد مـن اللغـات واستعـارت منها بعـض مفـرداتهـا وهـيَ مـن اللغـات السِـتّ فِـي منظمـة الأمـم االمتحـدة حيـث يحتفـل بهـا عـالميّـاً فـي 18/ديسمبـر بكـل سنـة .

بعـدمـا تعـرفنـا علـى أهميـة اللغـة العـربيـة وميّـزاتهـا علـى سـائـر اللغـات ،نجـد أنفسنـا تُحـاصـرنـا عـدة استفسـارات واسئلـة تحتـاج إلـى إيضـاح ،نتطـرق لبعضهـا حسـب أهميتهـا فـي حيـاتنـا لمجتمـنا العـربـي .

أولاً :
نظـراً لمكـانـة اللغـة العـربيـة عـالميـاً كمـا وصفـوهـا لعـذوبتهـا وقـوة قـواعـدهـا وتـزاحـم المعـانـي والمفـردات بهـا ،وكثـرة أقبـال سـائـر القـوميـات علـى دراستهـا و…. ،

-فلمـاذا لا يسمـح للعـربـي المسلـم الـذي تسمـى بهـا وأنتسـب لهـا ،أن يمـارس الـدراسـة بهـا طبقـاً للمـواثيـق الـدوليـة والـدستـور المصـدّق عليـه للـدولـة ؟؟

-وهـل هنـاك ربـط بيـن التفـوّق العلمـي والـدراسـة بـلغـة الأم؟

-لمـاذا لايسمـح للتعليـم بـاللغـة القـوميـة بهـدف تـأكيـد الهـويـة بجـانـب العلـم ؟

لابـدّ للتنـويـه بـأنّ أغلـب الأستفسـارات المطـروحـة هنـا ليـس مـن الضـروري أن نجـد لهـا جـوابـاً حـاسمـاً ولكنَّنـا مـع ذلـك نتـركهـا مطـروحـة علـى طـاولـة النقـاش حتّـى نـزيـح عنهـا غبـار النسيـان والتجـاهـل،نتسـاءلهـا وهـي تحمـل عشـرات الأجـوبـة لأولـي الأبصـار فـي طيـاتهـا ،وبطـرحهـا نـأمـل أن نستـردّ حقّـاً مشـروعـاً قـد أضـاعـوه وتنسـاوا عنـه ونُمِيـط اللثـام عـن أمـورٍ لكـي ينكشـف المـزيـد مـن المـلامـح الحقيقيـة لهـذا الشعـب الـذي علّـق آمـالـه علـى شعـارات المنـدوبيـن المتخـاذليـن الخـاذليـن لشعبهـم :

فكمـا قـال المتنبـي:

نَحْنُ أدْرَى وَقد سألْنَا بِنَجْدٍ
أطَـوِيلٌ طَـرِيقُنَا أمْ يَطُـولُ

وَكَثيرٌ مِنَ السّؤالِ اشْتِيَاقٌ
وَكَثِيــرٌ مــِنْ رَدّهِ تَعْليــلُ

السـؤال الثـانـي:
-مـاهـو دور العـربـي إزاء لغتـه وهـويتـه وخـاصـة المثقّـف العـربـي الـذي يحمـل علـى عاتقـة مسـؤليـة تتنـاسـب مـع حجـم علمـه وتـأثيـره علـى مـا يحيطـه مـن أسـرتـه والمجتمـع .

معـرفتنـا لأهميـة اللغـة التـي هـي أهـم الأركـان لهـويتنـا يغـرس فينـا الإيمـان أنـه لا غنـىً لنـا عنهـا، ولهـذا علينـا الإعتـزاز والتكلّـم بهـا وليـس بغيـرهـا مـن اللغـات كمـا نشـاهـده لـدى بعـض أفـراد المجتمـع ،لأنَّ الأمّـة التـي تجهـل وتهمـل لغتهـا ،بـالـواقـع إنّهـا تحفـر نهـايتهـا، وتسمـح لطغيـان بقيـة الثقـافـات علـى تـلال أسـس ثقـافتهـا المنـدثـرة ،فمـا أُهمِلَـت لغـة شعـبٍ إلا وقـع تحـت وطئـة التهميـش والـذلّ ،وإذا استهـدفـت للتـدميـر كـان نهـايـة أمـرهـم الإضمحـلال والضيـاع وسـرعـة خطـوات مجـدهـم نحـو الإدبار والأفول ،فييسهـل الطـريـق لإستفحـال المستعمـر فـي فـرض لغتـه علـى الأمّـة المغلـوبـة علـى أمـرهـا فيُشعـرهم بقـوّتـه وعظمتـه ليـرهبهـم حتّـى يشـرع بـذوبـانهـم تـدريجيّـاً ويـزقّ لغتهـم بـالسجـن كمـا يغتـال مـاضيهـم ويـرمـي بجسمـه المتـلاشـي فـي زوايـا النسيـان وبـذلـك يقتـل فيهـم الحـسّ الـوطنـي ليصبحـوا دون إرادة !!

اليكـم مـا قـالـه أجنـازيـا بـوتينـا شاعر صقليـة :

(ضـع شعبـاً فـي السـلاسـلِ جـرِّدهـم مـن مـَلابِسهـم
سُـدَّ أفـواهَهـم..
لكنَّهـم مـا زالـوا أحـراراً !!
وجَـوازات سفـرِهـم
والمـوائـد التـي يـأكُلـون عليهـا
والأَسـِرَّة التـي يـَنامُـون عليهـا..
لكنَّهـم مـا زالـوا أغنيـاء!!
إنّ الشعـب يفتقـر ويُستـعبَـد
عنـدمـا يُسلـَب اللسـان الـذي
تـرَكَـه لـه الأجـداد وعنـدئـذٍ
يضيـعُ لـلأبـد)

ولهـذا فقـد أصبـح إتقـان لغتنـا مـن أهـم الـواجـب علينـا وأن نصـونهـا ونحفظهـا مـن الشـوائـب والـدخيـلات الأجنبيـة العصـريـة والمقصـودة لتـدميـرهـا واستخـدامهـا فـي كـل المجـالات للحيـاة ،دوّن افكـارك بلغتـك واستخـدم مفـردات مهنتـك بحـروفهـا لِتـُوصِـلَ المعلـومـة وكـذلـك استخـدامـك لبـرامـج التـواصـل الاجتمـاعـي عليـك أن تكتـب بلغـة الأم وليـس بلغـاتٍ أخـرى، لأنّنـا فـي هـذه البـرهـة الـزمنيـة الحـرجـة يلـزمنـا خـدمـة لغتنـا لإثبـات وجـودنـا حيـث تتصـارع الحضـارات وتسعـي القـوة المهيمنـة فـي السـاحـة لطمـس الثقـافـات المغلـوبـة علـى أمـرهـا لإنـدثـارهـا والتهـامهـا وتفتـيتهـا تمـامـاً .

الغـزو الثقـافـي أخطـر بكثيـرٍ مـن الإجتيـاح العسكـري علـى الشعـوب الأقليـة الـواقعـة ضمـن دائـرة سلطـة المحتـل التـوسعيـة ،ولهـذا فـإنّ قيـادات الطـامـعين تعـيَ تمـامـاً أنّهـا لا تـواجـه مجـرد كلمـاتٍ مـن النثـر والشعـر أو قـواعـد أدبيـة وروايـاتٍ تـراثيـة ،إنّمـا تـرى نفسهـا بمـواجهـة مـا تـرمـز اليـه تلـك الكلمـات بمعـانيهـا التـوعـويـة وتقـوّي صمـود أهلهـا لتحكّـم جـذورهـا المتـرسخـة فـي ذات الشعـب لتعكـس تـاريخهـم وثقـافتهـم المستهـدفـة ،فلهـذا تسعـى لتهميـش هـذه اللغـة للسيطـرة علـى مقـدّراتهـم وثـرواتهـم بسلبهـم الاستقـلال الـذاتـي والضيـاع الثقـافـي وتـزلـزل صـلابـة المـوقـف حتّـى يصبحـوا لقمـة سائغة لمتنـاول الأيـدي لخـدمـة عجلـة الإنتـاج لإشبـاع مطـامعهـم التـوسعيـة .

*فهـل تهمـل لغتـك بعـد معـرفتـك بـأهميّتهـا الاجتمـاعيـة الثقـافيـة السيـاسيّـة التـاريخيـة لإثبـات وجـودك حتّـى يُعطـىَ لـك مـا سُلِـبَ منـك بـالإمـس؟؟*

???????

بقلـــمـ:
احمـــ العتيقـي ـــد
َ

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*