أنا مثقف الأهواز
الرئيسية » قسم الکاتب الأهوازي » علی عبدالحسین » النشاط الثقافي/علي عبدالحسين

النشاط الثقافي/علي عبدالحسين

الفكرة هي الانسان. الانسان كائن الفكر. ثم تبلورت الفكرة كلمةً، والكلمة صارت ثقافة. الثقافة سجل الحياة، قوانين العيش. الثقافة تعاليم الحياة جميعاً. نحنُ نطبق الثقافة بدءً من انفسنا ثم الى الآخر، فاذا كانت تعاليمنا صائبة صحيحة ستكون حياتنا النفسية الداخلية ناحجة. ولكن في حال عدم صحة ثقافتنا ستكون حياتنا الذاتية في شقاء. كذلك مع الآخر .. من الاب والام الى الزوج والولد..والى الجار وابن البلد..الخ.. ستكون مدى نجاحاتنا في العلاقة مع الكل رهن نوعية ثقافتنا.

ولنعترف نحن كشعبٍ اهوازي نعاني جداً من التخلف الثقافي الحضاري. لهذا تجد مجتمعنا منخوراً بالامراض الاجتماعية من مثل الجهل والخرافات والفقر والتعصبات…والقبليات والطائفيات…الخ. مجتمع مثلنا هو بأمس الحاجة للتثقيف الحضاري ليعرف سبل العيش الافضل، بعيداً عن الجهل الذي يؤدي بنا الى الكسل واليأس والظلم والفقر والحروب والقتل والانتحار.. كل ما لدينا من مقومات عيش وبُنى تحتية ومؤسسات سياسية اجتماعية وثقافية هي بلورة للعقلية والثقافة التي نمتلكها حضارياً…اذا كان الحاكم ظالماً هذا لانه ثقافتنا تنتج حكاما ظالمين…اذا كان لدينا راشٍ او سارق او قاتل …هذا لان ثقافتنا تنتجهم لنا…

في ظل هكذا ثقافة من العيب والعبث ان نفكر في حياة افضل. في ظل ثقافة الظلم والجهل والضحالة الحضارية من العبث ان نتوقع حياة زاهرة بالعلم والانسانية والمدنية والرقي الوجوي…في ظل عقلية متعصبة خرافية من الخطل والخلل ان نتوقع عالماً يسوده الخير والسلام والسعادة…ونحن كشعب نقع في آخر القائمة بين بلدان الثقافة وانتاجها، وخاصة بالخرافات والتعصبات الدينية والقبلية والجهل العلمي …لهذا لايجب ان نتوقع من هذا الشعب ان يغيّر حياته في ليلة وضحاها…الشعب الذي نتوقع منه اعمالا جبارة يجب ان يكون في مسوى راق عالٍ جبار. الشعب الذي نريد منه ان يبني وطناً يجب ان يكون اولا قد بنى نفسه…

في هذه المرحلة من تاريخ شعبنا ارى من العقل والصواب ان اضع كل املي في العمل الثقافي. كل املي ينصب في التمهيد الثقافي للغد الآتي. اذا تحرر الانسان الاهوازي من الجهل والتعصبات والقبليات سيبني ذاته ووطنه بافضل واسهل السبل وبعيداً عن الخسائر والخيبات والنكبات التي تأتي بالويل والثبور الجسيمات التاريخيات للشعب. كل املي هو الفكر والكلمة والثقافة من اجل انسان اهوازي سيأتي غداً سعيداً عالياً بالايمان والاخلاق والعيش الكريم… لهذا الثقافة سبيلي وهدفي، واشد على كل يد وعقل ينتج الفكر والكلمة والثقافة وينشرها للتنوير الاهوازي حتى يعرف ويعي الانسان الاهوازي هويته الوجودية الانسانية القومية الوطنية ويتقن مهامه ووظائفه الحياتية…

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*