أنا مثقف الأهواز
الرئيسية » تطوير الذات » تغریدات ثقافیه » أنا مثقف: تغریدات ثقافیه

أنا مثقف: تغریدات ثقافیه

نفوسكم هي الميدان الأول إذا استطعتم عليها كنتم على غيرها أقدر/حسن البنا

إذا وُجد المؤمن الصحيح وُجدت العمل الصحیح/ حسن البنا

أحلام الأمس حقائق اليوم، وحقائق اليوم أحلام الأمس/ حسن البنا

كونوا كالشجر يرميهم الناس بالحجر فيرمونهم بأحسن الثمر / حسن البنا

راحتي في تعبي، وسعادتي في دعوتي / حسن البنا

ألجموا نزوات العواطف بنظرات العقول. / حسن البنا


أخذ يلاحق الأرقام في الورقة أمامه .. بعد أن أراح الخد على راحة الكف وتنهد .. أجار طعام وأقساط مدرسة.. راتب الشهر على ما يبدو لن يكفي هذه المرة..و قد مل من إعادة الحساب والكرة..ثم قدم إليه رجل حسن الهيئة..قدم له معاملة تبدو هامة وصعبة ودس في جانب اليد عملة نقدية كبيرة ستساعده في الأزمة.. فتذكر كلام زوجته : أسألك مهراً الحلال والاحترام والعفة .. فرد يده مجيباً عذراً ما تصبو إليه لست أهله./ محمود أغيورلي


قال لي: اطمئني .. الذين يسرقون الشهداء، ليسوا مضطرين لنبشِ قبورهم، إنهم يهيلون التراب عليهم أكثر أتعرفين لماذا؟ – لماذا؟ – حتى يطمئنوا أنّ الشهداء لن يعودوا! فهمتِ؟ / إبراهيم نصر الله


قالت ويدها ترتجف في يده: – إني خائفة .. قال وهو يمشي الهوينا: – أنا أعيش في هذا الخوف .. إنه الخوف الجميل .. الخوف من أن يظهر المكتوم .. فإذا به على غير ما نرضى وعلى غير ما نحب , وهو خوف يدفع كلا منا إلى إحسان العمل .. وهو خوف لا يوجد إلا عند الأتقياء .. لأنه خوف يحمي أصحابه من الغرور .. ألم يقل أبو بكر .. ما زلت أبيت على الخوف وأصحو على الخوف حتي لو رأيت إحدى قدمي تدخل الجنة فإني أظل خائفا حتى أري الثانية تدخل .. فلا يأمن مكر الله إلا القوم الضالون .. – ولماذا يمكر بنا الله ؟ – مكر الله ليس كمكرنا .. فنحن نمكر لنخفي الحقيقة أما الله فيمكر ليظهرها وهو يمكر بالمدعي حتى يظهره على حقيقة نفسه فهو خير الماكرين. – ألا توجد راحة؟ – ليس دون المنتهى راحة .. – ومتي نبلغ المنتهى .. – عنده.. أليس هو القائل (وَأَنَّ إِلَى رَبِّكَ الْمُنْتَهَى )/ مصطفى محمود

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*