أنا مثقف الأهواز
الرئيسية » القسم الأدبي » قصص قصیره » قصة قصيرة: يوميات وهرطقات مجنون (مسؤول)

قصة قصيرة: يوميات وهرطقات مجنون (مسؤول)

  • بقلم :حسين وشيح الساعدي

بدأ المسؤول حفظه الله ورعاه كلمته امام الضيوف بالجملة الآتية …..
((( بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد واله الطيبين الطاهرين وصحبه المنتجبين ))) طبعاً مع التأرجح الخفيف بالكتفين والرأس يمينا وشماﻻ مثل بندول الساعة الجدارية.

صفق له الحاضرون ومنهم رعيته وهم يعلمون انه كاذب وسارق بمن فيهم الضيوف إﻻ انهم ((الرعية))) ﻻيستطيعون الأفصاح عن ظلمه لضعفهم ولمصالحهم المصيرية مثل الطرد من الوظيفة ومحاربتهم نفسيا وقطع الراتب بل أن قسماً منهم يمجدونه ويرفعون من شأنه وقد يوصلونه الى مرتبة الملائكة لطهره ونقائه ..!!!! وذلك للحصول على كسب وده وابتسامته لهم مقابل الحصول على بعض المنافع المسلوبة من اقرانهم ليأخدها هو وهم .

وبالمقابل قد يظن هو انه على قدر عال من النزاهة واﻻمانة ….لكثرة مايردده المنتفعون
من حاشيته …فينتفخ كالقنفذ ظانا ان اﻻشواك الحادة صارت وكأنها ريش نعام و قد يبكي تأثراً بعدالته الغير موجودة ولكنه صدق نفسه وخدعها كما خدع الناس وحتماً ظن أن الله قد صدقه ….. فأضاف الى صلواته اليومية والتي لم يكن يصليها ابداً ركعتي شكر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*