أنا مثقف الأهواز
الرئيسية » الأسرة » المرأه » دور المرأة الأهوازیة فی المجتمع المثقف/محمد جواد مختاری

دور المرأة الأهوازیة فی المجتمع المثقف/محمد جواد مختاری

خلق الله الانسان ککائن اجتماعی وله ضروریاته الخاصة ومن هذه الضروریات والمستلزمات، الحیاة الزوجیة الّتی تتکوّن من الرجل والمرأة ولهذا قوام وبقاء حیاة الانسان لاتستقیم ولاتستمرالّا مع التعایش السلمیّ مع البعض وهذا التعایش یستلزم بأنّ المرأة کنصف هذا المجتمع تلعب دورها المهم فی الحیاة الزوجیة الّتی نعیشها.

تطوّر وتنمیة المجتمع لا یستمر الّا بتثقیف وتعلیم هذا الجنس اللطیف کإحدی ضروریات ومستلزمات الحیاة الزوجیة کما أنّ الرجل ایضاً علیه بتثقیف وتعلیم نفسه کنصف آخرمن المجتمع. من هذا المنطلق یتبیّن لنا دور المرأة کأُم او زوجة او أُخت او بنت فی المجتمع وهو دور اساسیّ وبنّاء.کما قال الشاعر الکبیر حافظ ابراهیم: *الأُم مدرسةٌ إذا أعدَدتَها أعدَدتُ شعباً طیّب الأعراق*.

لکن مع الاسف فی مجمعنا الاهوازی المرأة الاهوازیة مااستطاعت تلعب دورها الخاص بأحسن وأکمل صورتاًوهذا بسبب وجود بعض العراقیل فی مجتمعنا الّذی منع المرأة الاهوازیة من الوصول الیه. هذه العراقیل قد تکون ناتجه عن التخلّف القِبَلی الّذی سائد علی مجتمعنا الاهوازی.لهذا التخلّف القبلی منع المرأة عن التعلیم والدراسة الاکادمیة واستیفاء جمیع حقوقها المدنیّة ولاسیّما الشرعیّة وتوعیتها وکرّس حیاة المرأة فی بیتها فقط لاجل الامور الزوجیّة والمنزليّة کالطبخ والغسیل وغیرها.

فی الواقع المرأة الاهوازیة سُجنت فی البیت وابتعدت عن دورها البنّاء ولم تستطع الوصول الی مکانته اللازمة فی المجتمع . مع وجود هذا التخلّف القبلی، لکن فی سنوات الاخیرة نری ببرکة تطوّر وسائل الاعلام والتقنیة وسائل التواصل الاجتماعیة بصیص من الامل لنهوض المرأة ویقظتها وتوعیتها وقد تکون بادرة خیر للمرأة الاهوازیة ومن خلال هذه الیقظة والتوعیة استطاعت الحصول علی بعض حقوقها لکن لیس کافیةً ومرضیةً لازدهار وتنمیة المستدامة لمجتمعنا الاهوازی .

لأنّ مجتمعنا الاهوازی إذا اراد التطوّر والوصول الی قمّة الازدهارو التنمیة المستدامة والوقوف أمام التخلّف لابدّ من تثقیف وتعلیم المرأةومحو الأمیّة من عنصر النسائی واعطاء جمیع حقوقهن اللازمة لإیفاء دورهن البنّاء فی المجتمع وهذه مسؤولیة عطیمة علی عاتق جمیعنا کآباء او ازواج او إخوة او ابناء هذا المجتمع بأن ننشر ونرسّخ الوعی الثقافی ونسعی لاتاحة الفرصة اللازمة لتقدّم ولتثقیف امهاتنا وزوجاتنا وأخواتنا وبناتنا ونجعل منهن مربیّات ومدرّسات اجیال فاخرة لمجتمعنا الاهوازی الباسل لکی نصل الی الازدهار والتنمیة المستدامة ومجتمع واعی ومثقف وبعید عن أی نوع من التخلّف.( آمین یا ربّ العالمین )

_مع جزیل الشکر والامتنان واوقات ممتعة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*