نافذة ألشک/ سعیدغاوي نصاري أنتهت ألحرب/سعيدغاوي نصاري " />