أنا مثقف الأهواز
الرئيسية » القسم الأدبي » قصص قصیره » إهمال اللغة/مجاهد الزرگاني

إهمال اللغة/مجاهد الزرگاني

دخل علي حازم في المحل وشرار الغضب يتطاير من عينيه
ما بك يا حازم؟!
حدثني ما الأمر؟

قال:
كنت راكب التاكسي وكان السائق يتحدث مع صديقه عبر النقال..

في المقعد الأمامي كان رجل فارسي جالس ويستمع الى محادثة سائق التاكسي مع صديقه،بعد ما انتهى السائق من كلامه قال له هذا الرجل اي الفارسي:
عفواً أنت عربي؟
(وطبعاً باللغة الفارسية)
قال له السائق:

نعم أنا عربي وافتخر بذلك..

عندها قال له الفارسي:
انا كنت استمع الى حديثك مع صديقك واعددت الكلمات الفارسية التي استخدمتها في حديثك وهي بلغت اكثر من ثلاثين كلمة

واصل حديثه وقال:
أنت لم تتكلم معه اكثر من خمسة دقائق ولكن استخدمت اكثر من ثلاثين مفردة فارسية..

اين المشكلة،في مخزونك اللغوي وعدم اتقانك اللغة العريية،أم عدم حبك لها يجعلك أن تخلط في استعمالها؟!

إذن كيف تفتخر بها وأنت لا تجيدها؟!

نعم.. الموقف يؤلم كل عربي اهوازي شريف وحقاً دعونا نتسائل:

اين المشكلة برأيكم؟
في لغتنا المجيدة،لأنها غير محببة لأهلها أم المشكلة تكمن في اهمالنا لهذه اللغة الرائعة.

مجاهد زرگاني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*