أنا مثقف الأهواز
الرئيسية » القسم الأدبي » شعر و نثر فصحی » رحيل الضياء/ابراهيم البچاری

رحيل الضياء/ابراهيم البچاری

طيف اخضر القدمين….
من آل الضياء سلالة…
يطوف الشمس…
واليل رمح خلفة …
وهج البیداء …
والصحراء والبطحاء جبینه….
فوق ظهر القدر يمتطي…
من ضوضاء الخريف مرتحل…
من وطن الذئاب يغادر
الى ايك الرماح غايتة
اجنحة من سلالة النسور تطارده..
فلاح يبحث عن ربوع مقتله…
في كفه…
منجل من جنس المصاحف …
شهيد من رحم المعارك …
مولده…
بين بيداء شفتيه قدح…
يملئه الضمى…
فرات المدامع راقد في صدره ….
و جرح في وجه الوريد يتبسم….
ملكا من ات الزمان يرافقه
في مقلتيه شعوب ….
كأمواج البحور تثور
رايته حمامة بيضاء
في جبين الدهر….
بارقة…
حدائق القلوب وطئته…
يزرع براعم التضحيات…
يغرس فسايل النهضات…
ليل حقود…
من سلاة الشيطان….
شاهرسيفه …
يطعنه والجهل خنجر…
فوق اكتاف الفرات….
تحت سنابك اليل…
سقط الضياء…
ومات الخريف…
تسرب الدم….
بين احشاء الشتاء….
وبين وداع الفصلين
قطيع من قوم الذئاب..
يملأ ارض الغدر
سكيرقائده
يرقص…
عاريا تحت امطار الدموع
والسماء عين…
في كهف ظلماء ….
تترقب السناء…
والرماح العاريات….
بارقة الجبين….
في خديها رافدين…
تدفقان الدماء..
خلف الغروب تمشي…
فوق رئوسها نجوم
و الشمس امامها…
نحو الجنان راحلون…

ابراهيم البچاری

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*