أنا مثقف الأهواز
الرئيسية » تطوير الذات » كيف تتخلص من الزهق و الملل

كيف تتخلص من الزهق و الملل

كثير منّا من يعاني من الملل والروتين في كثير من الأحيان لا سيّما في أوقات الفراغ. ويرى الكثير أنّ التطورات التكنولوجيّة والصناعيّة العظيمة التي حصلت في القرن الواحد والعشرين هي سبب في إيجاد الكثير من أوقات الفراغ،

حيث أنّها بالكثير من الإختراعات سهلّت على الإنسان حياته وأصبح ينجز الكثير دون جهد يذكر، ولذلك فقد أصبح الإنسان يجد كثيراُ من أوقات الفراغ والتي لا يحسن استغلالها في بعض الأحيان.

إنّ اوقات الفراغ الكبيرة هذه يسعى البعض إلى استغلالها بأشياء مفيدة، بينما لا يهتم البعض الآخر بإستغلال أوقاتهم ويمضونه بلا فائدة. إنّ إمضاء أوقات الفراغ بلا فائدة هي ما يولّد لدينا الشعور بالملل الشديد، حيث يكون الشخص في مرحلة إسترخاء دون أن يفعل أي شيء، أو يكون في عقله ما يهتم به أو يفكر به.
فإن كنت تعاني من الملل بسبب عدم وجود عمل روتيني تقوم به، عليك بإستغلال أوقات فراغك بالطرق التي تقضي بها على الملل الرهيب الذي تشعر به. ومن طرق قتل الملل وتجديد الروتين ممارسة التمارين الرياضيّة، سواء أكان ذلك في النادي الرياضي لمدّة ساعة في اليوم، أو بالمشي مع صديق لك أو قريب، أو بممارسة التمارين الرياضيّة في المنزل.
كما أنّه بإمكانك قتل الملل عن طريق ممارسة هواياتك المفضلة والتي تقضي بها أوقات جميلة وممتعة، فإن كنت من محبّي القراءة اذهب إلى المكتبة القريبة من بيتك وأحضر منها كتباً تجذبك وتستمتع بإمضاء وقتك في قراءتها، أو بإمكانك أن تذهب إلى مكان عامّ وهادى وأن تقرأ فيه. وإن كنت مثلاً من محبّي الرسم، أحضر معدات الرسم والألوان وامض وقتك في الرسم والتخيّل، واستمتع بإنجازاتك الفنية الجميلة.
حتى وإن كانت هواياتك الطبخ، تصفح الكثير من المواقع الإلكترونية التي تجد فيها الآلاف من الوصفات الجديدة، وامض وقتك في المطبخ وأنت تحاول تطبيق إحدى هذه الوصفات، واستمتع أخيراً بإنجازك وشاركه مع غيرك، واطلب آرائهم في ذلك، وحاول أن تحسّن من وصفتك في المرة القادمة، وإن كنت من هواة تربية الحيوانات الأليفة، فأحضر زوجاً من العصافير مثلاً واعتني بهم، وأطعمهم. وفي بعض الأحيان فلا بأس من الإتصال بأصدقائك القدامى ومهاتفتهم للإطمئنان عليهم، أو حتى الخروج معهم إلى أحد الأماكن لقضاء الوقت معاً والتحدث والتسلية.
إنّ القضاء على الملل ليس بالأمر الجلل أو الصعب، فما عليك سوى أن تحاول كسر الروتين اليومي في حياتك قليلاً حتى لو كان هذا التغيير بسيطاً. ولا يقتصر على أمر معيّن، فما عليك سوى أن تفكر أمر تحبّ أن تفعله أن يسلّيك ويحسّن مزاجك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*