أنا مثقف الأهواز
الرئيسية » القسم الأدبي » شعر و نثر فصحی » يقـــولــون/اماني بهادر

يقـــولــون/اماني بهادر

بــاتـت تكتـب الأحــلام عــلى مهــب الــريـح..

لتنـثر أنفــاس التحـدي بقـرارة النفــوس..

رغـم غفـوة الأحـلام و أصبحـنا نعـانـي كـآبــة الأيــام..

لمــدى انتــظارنــا بعــويــل أصــواتــنا ..

فقــولـوا لقلــبي متـى نبــدأ الصــراخ

بنصــرة أفــواهنـا بــوجـه الطغــاة..

كلّــما سمــعتُ عبــارة يــرددهـا النــاس..

مـا بينــهم «يقـولــون»

أتصفــح وجــه السمــاء..

بفضــائــه الــرحــب..

وكـأنّــه كلمــة سحــريــة..

و معجـزة مـن معــاجـز الإلهيــة ..

تفعــل المستحيــل عمّــا عجـزت عنــه العقــول..

طــاقــة إيجــابيــة بأنفسنــا

تــوحـي بــالطمــوح و الجمــوح و الجــرأة..

أمـام عــوائــق الحيـاة الفكـريـة المنفتــحة..

تلهمنـا الحـوافـز لـلاستمـراريـة

يقــولــون حكـم و أشعــار…

وطــرائـف و قصـص واقعيــة و خيــاليــة..

لنجعـل منهـا سبــلاً للتفــائــل

و عبــور الحــاضـر..

مستنــديــن عــلى بقـايـا عقـول الآخـريــن الـذيــن يقــولـون ..

لنكــن..

مــن دعــاة الأفعــال و نتــرك سحــريـة المــآثــر..

لبـرهــة مــن الــثوانــي..

و نختـرق عقـولنــا البـاطنيــة..

لنبــرهــن الــذات و الفكــر المنسجـم الـذاتــي بـالـواقــع..

ونتخــذ الـذيـن يقـولـون سبيــلاً
لـلأحســن بحيـاتنــا اليـوميـة..

كـونـوا مــن الــذيــن يحسنــون القــول عـلى مــدى الــزمــن..

فتتــردّد بيــن العصـور ذكــرى مـن يقـولـون الخيــر و السعــادة و يفعـلون خيــراً..

يقــولــون …

كـــن كــالنخيــل عــن الأحقــاد مــرتفــاً..

يقــولـــون …

إزرع جمــيلاً ولــو فــي غيــر مــوضعــه..

يقــولــون …

ســأتــرك البـــاقــي لمــن ..

يقـــولــون مــالايفعــلون …

  • اماني بهادر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*