أنا مثقف الأهواز
خانه » بایگانی برچسب : میسان (برگه 12)

بایگانی برچسب : میسان

ما حدث للمدينة!!/ولید علي الكعبي

يحكي أنه كانت هنالك مدينة جميلة تتميز بجمال طبيعتها الخلابة وأنهارها الزمزمية لدرجة يعجز القائل عن المدح.هذه المدينة لا تعد قطعة أرض فقط أو سكن لأهلها بل كانت وطن لهم ويحبونها حبا جما. Post Views: 9,139 ادامه مطلب »

تلك الليلة/مريم لطيفي

بقلم مريم لطيفي وجدت نفسي مطروحة على الارض ، كنت في محنة كبيرة، في تلك الساعة المتأخرة من الليل، شعرت بالإرتباك و الخجل حين رأيت بعضا من الجيران و اهلي اتوا إلى بيتي مندهشين يهرولون في ساحة البيت ، امتلاء الفضاء بصوت جلبتهم ، لم اسمعهم بوضوح. Post Views: 20,614 ادامه مطلب »

الحب الزائف للوطن/سندس علي

موطني… موطني الجلال والجمال والسناء والبهاء في رباك…………….. في رباك والحياة والنجاة……. والهناء والرجاء في هواك………… في هواك سالماً منعماً………. وغانماً مكرماً هل اراك………… في علاك Post Views: 19,284 ادامه مطلب »

بالقراءة نرقى/زينب خالد

القراءة من شأنها أن ترقى بالإنسان إلى حيث العلم المطلوب و إلى حيث الوعي الرصين الذي بيد أنه باتت سماته غائبه عن عنوان كتاب العقول لدى جوامعنا في الآونة الأخيرة، إلا أنها مازالت ماثلة في كل سطر من سطوره و ما على الإنسان سوى بث الرغبة لحضورها كي تلبي رغباته ... ادامه مطلب »

ارباب الأرض/مصطفى النيسي

مصطفى النيسي یتواجد في ڪل مجتمع شریحة تختلف عن باقي افراد المجتمع، لديها إمکانیات التأثیر السلبي و الإیجابي في سلوکیات المجتمع لیکون افرادها ذات طابع هادف لفکرة او دين معيّن. Post Views: 18,369 ادامه مطلب »

تبعثر الروح/ زینب خالد

بثياب أكسبتها السنين بهتان اللون و التمزيق، أتت تتلخبط بمشيها و كأن الأقدام بات يثقلها السكون و باتت تأبى مفارقة الأرض و لو لعدة ثوان و ما الفراق لديها سوى حمل ذاك الثقل الذي يجتبي السير إلى حيث موطن الآمال، إلى حيث خفة الحركة التي تنبثق من العنفوان و التفاؤل ... ادامه مطلب »

شعراء و ادباء العرب: أبوطيب المتنبي( الشاعر العباسي)/ناصر مشمشاوي

أغَايَةُ الدّينِ أنْ تُحْفُوا شَوَارِبَكم يا أُمّةً ضَحكَتْ مِن جَهلِها الأُمَمُ   أبو الطيب المتنبي الشاعر العباسي هو أحد فحول الشعر العربي، لمع مجده في الماضي، و ما زال إلى يومنا هذا، و هو صاحب البيت الشعري الذي قتل صاحبه: الخيل والليل والبيداء تعرفني و السيف و الرمح والقرطاس و ... ادامه مطلب »

الأهواز و الأفلام التركية!/علي عبدالعزيز ( فادي)

🔹علي عبدالعزيز ( فادي) لا جدل أن الكثير من العوائل الأهوازية هم من محبي الدراما التركية الذات دبلجة عربية المليئة بالأحداث الجذابة و الشيقة التي باتت ترغم الكثير على المتابعة ليعيش المتابع في عالم رومانسي رائع و مختلف تماماً عن الواقع الأهوازي الموجود ليعانق المواطن النور الذي حجبته عن أعينه ... ادامه مطلب »

حکایة وادي الغیلان و البشر/سندس علي

یحکی أنه في وادي الجبابرة و الغیلان كانت هنالك قلة من البشر التي کان یسودها الهم و العناء المکبل في کل حین. متخوفون علی الدوام من سطوة الغیلان و هم في قعر دارهم جاثمین. سلطان أنفسهم مشؤوم و مشحون عند عتبات الأبواب، حرارة انفاسهم ملتهبه کألهبة نار الجحیم الصاعدة. Post ... ادامه مطلب »

رِحلَةٌ مِن الأبتَریةِ إلی الکَوثریة/عباس عطائي

بقلم:عباس عطائي   لَوْ البشرُ يَومأُ مِن عَدمیتهِ الیٰ طَخيّةٍٍ عَمياءٍ ؟ ولَو تحيَّزَ بحَوْزةِ الخَلَفيةِ السَّخفيةِ التي يَغلِظُ كَلمُها و يَخشِنَ مَسُّها و يـَكثِر العثارَ فيها من ابتَريتِه ؟ مااصعَبَ اَنْ يَبْكسِرَ الحياةَ فيها و يُمْنیٰ مَن يبكسِرُ فِيها بخَبطٍ و شُماسٍ و تَلَوُنٍ و اعتراضٍ و هذه ما ... ادامه مطلب »

قصة قصيرة: سؤال غريب/میسان

اليوم عند الصباح هممتُ أن أذهب للمقتل الذي يقام عادة في الحسينية التي بقربنا. بعد ما إرتديت ثيابي خرجت من الردهة كي أحتذي خذائي لكنني لم أجده. النعال تكفل بالمهمة فحضرت المقتل . Post Views: 13,842 ادامه مطلب »

قصیدة: حضن الله/باسم الشموسي

نهر ضامی وسماك اترابهه املطخ اخدود الریح و نواطیرك ادیهه ابطول خلگ الیل، وشتنطر؟؟ گصیبه ویاهو ال گام أشتهه یظفر. یا اول وطن من وین ماحضنك اثیابك بایده وتهزل Post Views: 8,997 ادامه مطلب »