أنا مثقف الأهواز
خانه » القسم الأدبي » شعر و نثر فصحی » حين يغفو العالم/هناء مهتاب

حين يغفو العالم/هناء مهتاب

ﺷﻤﺲ الوطن ﺗﻐﺮﺏ…

عروس ﺗﺴﺤﺐ أذيالها ﻣﻦ ﺫﻭﺍﺋﺐ النخيل

و حين ﻳﻐﻔﻮا ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﻋﻠﻰ ﻭﺳﺎدته ﺍﻟﻮﺛﻴﺮﺓ

ﻳﺴﺘﻴﻘﻆ ﺍﻟﻮﻃﻦ ﻓﻲ ﻟﻴﻞ ﺍﻷﺯﻗﺔ

ﻓﻲ ﻛﻮﻓﻴﺔ ﺍﻟﻔﻘﺮﺍﺀ

بعبائة الشرفاء

بخبزة ﺗﻨﻘﺶ ﻭﺷﻤﺎً ﻋﻠﻰ ﻳﺪ اﻷم

بجدائل طفلة ﺗﻨﺘﻈﺮ بقلق ﺧﻠﻒ ﺍﻟﻨﺎﻓﺬﺓ

ﻳﻨﺎﻡ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻴﻮﺕ ﺍﻟﻔﺎﺧﺮﺓ

ﻭﻳﺴﺘﻴﻘﻆ ﻓﻲ فستان باهت اللون

بفواتير الماء و الكهرباء

بفانوس ضئيل الضوء

بطرحة ﺍﻟﻌﺮﻭﺱ المنتظرة منذ زمن

ﻭ ﺣﻨﺎﺀ ﻛﻔﻴﻬﺎ على وشك الزوال

بأثات ﺍﻟﺒﻴﺖِ ﺍﻟﻤُﻬﺪَّﻡ

ﻳﻄﻮﻝ ﻟﻴﻞ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ

ﺻﻮﺕ جوع طفل ﻳﻨﻬﻤﺮ

و دمعة بنبرة قريبة للإختناق

تتسائل كثيرا

الآه ﺗﺴﺒﻖ الأسماء

ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻔﺠﺮ

يحصدون الخيبات

ﻻ ﻧﻮﻡ ﻫﻨﺎ

ﻓﻜﻞ ﻟﻴﻞٍ في وطني

ﻓﺠﺮٌ ﺟﺪﻳﺪ ……على شباك احلام الثكالى

 

هناء مهتاب

جوابی بنویسید

ایمیل شما نشر نخواهد شدخانه های ضروری نشانه گذاری شده است. *

*

*