عيـدٌ حـزين/ ياسر زابيه

img

بسم الله الرحمن الرحيم

“عيـدٌ حـزين”

رغم كلّ الأوجاع والمآسي التي حلّت بنا هذه الأيام ،ورغم جائحة كورونا وماحصدته من أرواح بريئة، ورغم الظروف السيئة التي نمرّ بها من تردي الأوضاع المعيشية والأمور الخدمية والتضخم القاسي الذي ألقى بظلاله على حياة المواطنين ،ورغم الجرح النازف الـذي لايندمل بعد رحيل الدكتور بهاء الدين والشاعر رسول والمهندس نزار و كثير من الأحبة، يستقبل الأهوازيون الغيارى عيد الأضحى المبارك بأجواء يعتريها الحزن والشجن وبعيدة كلّ البعد
عن أجواء الأعياد التي مرّت سابقًا.

جلّ مايريده الأهوازيون في هذا العيد هو أنّ يبتسموا رغم الجرح النازف، وأن ينهضوا رغم الصعاب،وأن يستمروا رغم العراقيل ،وأن يثبتوا للعالم أجمع أنّهم أباة الضيم،يسقطون لكنّهم ينهضون من جديد!، يتحملّون مالايتحمله أي شعب آخر لكنّهم لا يموتون، ومن رحم المعاناة يولدون.

إنّهم كالنخلة حتى وإن قُطع سّعفها وكرَبها و جذعها تبقى جذورها في أعماق الأرض عصية على الاستئصال و الاقتلاع، وهذه هي قصتهم مع أرضهم التي تربّوا فوق ترابها الزكيّ ومدّوا أرواحهم في عمق ترابها كجذور نخلتهم حتى يوصلوا هذه الرسالة لكلّ مَن سوّلت له نفسه أن يفصل بينهم وبين نخلتهم وأرضهم وأن يحارب هذا الحب الذي حباه الله لهم،وهم بما اختار الله لهم مسرورون.

قلوبهم لـو اطلعت عليها هـذه الأيـام مكسورة،وجيوبهم من جور الزمان و ضنك المكان منخورة،ودموعهم على فقد نخبهم بغرارة مهمورة،وشفاههم من الابتسامة أصحبت مهجورة، تزهق أرواح الأحبة لكنّ رجالهم موتورة،وليلهم يا ويلهم من عتمته و ديجوره.!

لقد تعودنا أن نستقبل العيد بكل سرور، ونحتفي به رغم كلّ المعاناة وعمق الجراح، لأنّه يعني لنا الكثير ، ولا يمكننا التخلي عنه أبدا ،ولابأس إنْ كانت تضحياتنا فيه إنسانية دائمًا، فدوام الحال من المحال.

عـادة مـايـعـود الـعيد عـلى النـاس بالأفرح وتتهيأ له النفوس قبل الأبدان إلّا أنّ هذا العيد حزين حقّا،و فاجئنا بأحداث جسام ماكانت تخطر على بالنا قطّ،ولكن سيأتي عيد نفرح فيه دون جراحات ونزيف ومآسي و ستتحقق الآمال، وستفرح فيه الكبار والأطفال، وسنكون فيه بأفضل حال.

کلٔ عامٍ و أنتم بخیــر.

يـاسـر زابيــه الأهواز/ ٢٠٢٠
عيد الأضحى المبارك

Author : أنا مثقف الأهواز

أنا مثقف الأهواز

RELATED POSTS

2 دیدگاه برای “عيـدٌ حـزين/ ياسر زابيه”

  1. شاكر ابوامين

    إنّ مع العسر یُسرا.ً
    عیدکم مبارک و أیامکم سعیدة

تعلیقک حول الموضوع

*

تطبيق الواتساب
1
تواصل معنا عبر تطبيق الواتساب
مرحباً
تواصل معنا عبر تطبيق الواتساب
او ارسل لنا رسالة عبر البريد الأكتروني التالي:
anamothaqaf@gmail.com