تناديني و اناديها /أمير المذحجي الحويزي

img
  • تناديني و اناديها
  • أمير المذحجي الحويزي

 

عند سماع تغريد البلابل والعصافير
ومع بسمة الصباح الزاهر…
مشرفاً نحو نافذة الشرفات
مترنماً في الاصوات والنغمات
وفجاة رأيت ما رأيت…
واذا بفاتنة… رانية… حسناء


مالكة كل المعاني وكاملة الأوصاف
يستفز لها النائم مدهوشاً
راقصة لها الغصون للميلان
أصبحت لها مجنون الأنام
ولحسنها تلقائيا نسيت ما ورائي
مهرولاً نحوها مناديا سلامي
اليك يا مبعوثة من السماء
فكانت حركاتي قبل الوصول لها
للفم عند تفتح الأسنان
فتبسمت ونادت يا فؤادي…
أهلاً بك يا مسحور النسوان
فركضت نحوها ركض الغزلان
فكانت كالسراب الخفقان
أتعبت جسمي وقدماي من السيران
للوصول اليها وبذلك كنت من الخسران
صرخت بها من أنت يا زهرة الرمان
قالت أنا الدنيا التي يكون لي ذبائح القربان
ارسم لكم الزخارف ولكن هي كالدخان
تركضون تلهفون وتتسارعون معاً
وذلك عند ما تكونون في الميدان
ولكنكم بعدها تصبحون غذاء الديدان
ويلكم لفعلكم هذا …
تركتم الزهد وأمسيتم في النيران
فندمت على فعلي وعضضت الأسنان
ورجعت الى الوراء مستفزاً كالفرسان
وحاسبت نفسي حساب الجنان
فأيقنت بذكر الرحمن يكون الأمان
لا تغرك الحياة الدنيا فإنها…
تخفي لك المحاسن وتظهر لك البطلان
أوصيكم ونفسي أيها الشبان
حذار…حذار… مايفعله الشيطان

أمير المذحجي الحويزي

Author : أنا مثقف الأهواز

أنا مثقف الأهواز

RELATED POSTS

One thought on “تناديني و اناديها /أمير المذحجي الحويزي”

  1. بسم الله‌الرحمن الرحیم
    شکرا للاستاد المبدع الادیب لاختیار
    الموضوع والکلمات
    تسلم و الی المزید .

تعلیقک حول الموضوع

*

تطبيق الواتساب
1
تواصل معنا عبر تطبيق الواتساب
مرحباً
تواصل معنا عبر تطبيق الواتساب
او ارسل لنا رسالة عبر البريد الأكتروني التالي:
anamothaqaf@gmail.com