يا وطني/علي حسين معرب

img

یا وطني …
اليوم قد فتنك الزمان…
بين فرحةٍ ، تطرب مشاعرك و جائحةٍ ، تجرح جوارحك …
أصبحت الحياة في أحضانك حيرةً…


بين شعيرة تبهجك اُوحِيَتْ من كبد سمائك…و
مصيبة تؤلمك تترنح على ارضك…
أتذكُرُصباياك …!؟
في مثل هذا اليوم في كل عام من عمرك…
حين طلوع الشمس…
تصبح الشوارع بإحتفالهم بالفرح والسرور ممتلئةً…
كما تصبح الارض بتساقط صِبايا المطر مبتهجةً…
أم أنسيت كواعبك…!؟
حين تصبح وجوهها ناضرةً ،متألقةً ، كالزهور…
تتغنى بأناشيد الفرح لتطربك…
فما دهاك اليوم …
وما حلَ برجالك و نسائك…
هيا يا وطني … هيا…
قد آنَ الاوان لتستعد و تستجيب نداء ربك…وتعيد عيدك …وتعيد عيدك…

علي حسين معرب

Author : أنا مثقف الأهواز

أنا مثقف الأهواز

RELATED POSTS

تعلیقک حول الموضوع

*

تطبيق الواتساب
1
تواصل معنا عبر تطبيق الواتساب
مرحباً
تواصل معنا عبر تطبيق الواتساب
او ارسل لنا رسالة عبر البريد الأكتروني التالي:
anamothaqaf@gmail.com