العيد مسؤولية وطنية/ياسر زابية

img

العيد مسؤولية وطنية:

العيد يحمل آمال الأهوازيين و احلامهم منذ القدم،ويبعث في نفوسهم روح الابتهاج و السرور والسعادة ،وترافقه أنغام خلّابة تطرب القلوب المتيّمة والبائسة معًا. بين عيد الفطر والأهوازيين علاقة حبّ وثيقة لايمكن تفسيرها لكلّ مَن هبّ ودبّ ،ولايمكن فكّ شفرتها لكلّ مَن استنكر وسبّ.


مرّت أعياد كثيرة لم يكن فيها الأهوازيون على أفضل حال،لكنّهم رغم كل المحاولات التي كانت تستهدف عزيمتهم ،ورغم كلّ الخطوب و المآسي قد احتفلوا بها ،وكانوا عنوانًا للتحدي ،وجعلوا منها أعراسًا قلّما نجد نظيرًا لها في ايّ مكان آخر.
أما هذه السنة وفي ظلّ تفشي فيروس كورونا المستجد سيكون العيد مختلفًا عن ايّ عيد شهدته الأهواز من ذي قبل.وممّا لاشك فيه أنّ الأهوازيين دائمًا ماكانوا يتصرفون بحكمة و عقلانية أمام الأهوال والعقبات التي تعترضهم في الأعياد الماضية و يواكبون الظروف مواكبة تُسهّل لهم عملية الاحتفال باقلّ الأضرار و الخسائر.والمطلوب منهم اليوم هو المضي على ذلك النهج العقلاني المعهود منهم والذي اتسموا به خلال الأعياد السالفة.
نشهد اليوم تفشي فيروس كورونا في جميع أصقاع الأرض لاسيّما الأهواز.
وحصدت هذه الجائحة أرواحًا كثيرة وسلبت فرحة أبنائنا الأعزاء وتسببت لهم بمآسي كثيرة نحن بغنى عنها.
لذلك أصبح الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية ضرورة ملحّة لايمكن التغافل عنها أبدًا.
صحيح أنّ الأهوازيين لم يتنازلوا عن المعايدة والزيارات في أحلك الظروف ولكنّ اليوم نظرًا لتفشي فيروس كورونا لابدّ من عزم يُؤخذ بالحزم ،ولابدّ من تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية والبقاء في البيوت ،والقيام بالمعايدة من خلال شبكات التواصل الاجتماعي،علمًا أنّ مهمّة مكافحة تفشي فيروس كورونا والحدّ من انتشاره أصبحت مسؤلية جماعية و وطنية والتغاضي عنها يتسبب بنتائج لاتحمد عقباها،وما من وطنيٍّ شريف يتمناها،ولا عاقل لبيب يرضاها.
وبعد ماأصبحنا اليوم على أعتاب عيد الفطر المبارك ،وفي ظلّ الظروف الراهنة ننوه بالالتزام بقاعدة التباعد الاجتماعي وأهمية البقاء في المنازل حفاظًا على سلامة الجميع من أيّ مكروه يسلب منا المسرات والأفراح ويبدّلها إلى أحزان واتراح.
فحري بنا أن نكون هذه المرة على قدر المسؤولية بامتياز ،ونكون نموذجًا يحتذى به في مواجهة فيروس كورونا من خلال تطبيق قاعدة التباعد الاجتماعي والبقاء في البيوت و الاحتفال فيها والمعايدة عن بعد ،حتى يكشف الله الغمّة عن هذه الامّة.
كلّ عام وأنتم بخير.
الأهواز/٢٠٢٠
يــاســر زابيــه

Author : أنا مثقف الأهواز

أنا مثقف الأهواز

RELATED POSTS

3 دیدگاه برای “العيد مسؤولية وطنية/ياسر زابية”

  1. أبو ايناس

    سلام عليكم
    عيدكم مبارك كل عام و أنتم بخير
    ، يعوده الله عليكم بالصحة و السلامة،
    مقال رائع ،أحسنت النشر بارك الله فيكم،

  2. شاكر ابوامين

    تحياتي لأستاذي العزيز ياسر زابية الطيب.. تطرقت الى موضوع جداً هامّ يجب على الجميع الحفاظ على سلامتهم و العمل بما تفضلتَ به من تحذيرات وقائية في هذه الظروف الخاصة..
    شكرا جزيلا ابومحمد.

  3. مقال رائع یواکب الحدث.شکرا لاستاذ یاسر علی الاحساس بالمسولیه وشکرا لموقع انا مثقف علی نشر هکذا مقالات توعویه مفیده.

تعلیقک حول الموضوع

*

تطبيق الواتساب
1
تواصل معنا عبر تطبيق الواتساب
مرحباً
تواصل معنا عبر تطبيق الواتساب
او ارسل لنا رسالة عبر البريد الأكتروني التالي:
anamothaqaf@gmail.com