مملكة ميسان (8)/حسين فرج الله

img

 ⬅اورابزس الثاني (166-157ميلادي)

تشير الكتابات التدمرية الى استمرار التجارةفي عهد الملك، وكذلك استمرار التجار التدمريين في قيادة حركة القوافل ونقل البضائع الهندية والعربية ،اذ عثر على منحوتة تدمرية تظهر عليها سفينة تجارية،

على الرغم من قلة المعلومات الا أنها تذكر الشئ القليل عن أثر المملكة في سير أمور التجارة و أنها محطة للسفن الذاهبة و القادمة من الكرخة الي الهند وبالعكس، وتشير الي أستمرار دور الضرب في سك نقود التي أمتازت بنوعية وصناعة بسيطة حيث كانت هناك نقود تعود للمك اورابزس حيث يوجد على النقد صورة الملك و هو يرتدي الاكليل البسيط وعلى رأسه التاج والشعر مجعد وقصير اللحية، اما ظهر النقد فتوجد صورة الاله هرقل وهو جالس على كرسي وحول الصورة مكتوب يعني الملك اورابزس.

 

⬅اتامبيلوس السادس (195-180ميلادي)

لاتوجد معلومات حول هذا الملك الا من عملات ابنه ملك ميسان اللاحق الذي ادعى في عملاته أنه أبن الملك اتامبيلوس السادس، وحتى أن البعض شكك في قرأءة الاسم واعتبرها غير مؤكد بسبب ردائو العملات في تلك الفترة.

 

⬅ماكا (210-195ميلادي)

هو أبن الملك اتامبيلوس السادس، له عملات عديدة و هو معروف فقط من خلال العملات التي سكها عل الطراز البارثي، حيث ظهر أسمه علي العملات بصيغة الارامية (mg)والتي تمت بصيغة (ماكا).

 

⬅عبد نركال الثاني (180-165ميلادي)

أتسم حكمه بتغيير سياسي جرى في بلاد الرافدين وهو هزيمة الفرثيين على أيدي الرومان بقيادة أقيديوس كاسوس في عام 165ميلادي التي رافقها سقوط طيسفون و سلوقية ايضا اما ما تذكر المصادر عن ميسان فيظهر أنها أستمرت بعمليتها التجارية وبسك النقود و النقوش الارامية وعلى الرغم من قلة المعلومات التي وصلتنا بخصوص المملكة في سنواتها الاخيرة، الا ان هناك رداءة في صناعة المسكوكات وأن المملكة استمرت على نشر القوافل البرية لغرض الاستمرار بالعملة التجارية.

 

 

⬅عبد نركال الثالث (224-210ميلادي)

هو أخر ملك ميسان وعرف بأسمه «باندو »و يبدو أنه محرف من أسم بيناكا أو باناكا، حيث عثر على نقود كتب على أحد اوجهها أسم ملك « بيناكا » و الوجه الاخر صورة الاله هرقل و عليه علامة(Y) و قد أستعمل الخط الارامي على نقوده CCAO.OCCSA و يبدو أن الاسم محرف من بيناكا الذي هو في الواقع ابيروكابوس الثالث أي،عبد نركال الثالث حيث كان هذا الملك ينظر بعين القلق وذلم بسبب تزايد قوة الساسانيين في اقليم فارس انذاك، تحرك ملك عيلام ضد الساسانيين ولكن قتل و تهيئت الارضية لسيطرة الساسانيين علي العراق، الامر الذي حد من نشاط التدمريين مع ميسان وانتقال قسم تجارة الخليج الي بحر الاحمر بسب المضايقات الرومانية للتجارة و لاسيما الطرق التجارية القادمة من الهند مما اضعف اقتصاد المملكة بعدها المسيطرة علي الخليج ،و مانعه عنه أي خطر اجنبي، الا أن سيطرة الساسانيين منعت ذلك وتوقفت التجارة مع الغرب والهند على حد سواء. وعلى الرغم مما عرضناه عن ملوك ميسان اعلاه الاان ترتيب ملوكها غير متفق عليه و هذا واضح من خلال تشتت الباحثين في تحقيق هذا الموضوع .

Author : أنا مثقف الأهواز

أنا مثقف الأهواز

RELATED POSTS

تعلیقک حول الموضوع

*

تطبيق الواتساب
1
تواصل معنا عبر تطبيق الواتساب
مرحباً
تواصل معنا عبر تطبيق الواتساب
او ارسل لنا رسالة عبر البريد الأكتروني التالي:
anamothaqaf@gmail.com