مملكة ميسان (7)/حسين فرج الله

img

⬅ثونيسيوس الثالث (115-110ميلادي)

في عهده أنحسرت سيطرة البارثين على ميسان، حيث أستطاع هذا الملك أن يحرز بعض الانتصارات وأن يعيد ميسان الي ما كانت عليه في ايام اتامبيلوس الثالث، حيث خلد انتصاراته بنقش بعض رموز على مسكوكاته مثل النجمة السداسية وسعفة نخلة،

وتتصاعد الاحداث في المنطقة بأعتلاء تراجان عرش روما الذي أبدى أهتماما خاصافي شؤون المنطقة المحلية وما يتعلق بتسهيل مهمته التجارة البحرية لميسان، حيث أعاد فتح القناة التي تربط بين النيل والسويس وضم مملكة الانباط في حدود عام 106ميلادي الى أمبراطوريته، وأنضمت تدمر اليه ضمن اتحاد سياسي، وقامت بدور الوسيط تجاري، حيث أنه في عام 114ميلاديأعلن تراجان حربا شماملة ضد البارثيين، وقادها بنفسه في حملته الى الشرق، بدوافع منها أنه اراد أن يحقق حلما يراوده ويتشبه بالاسكندر المقدوني في سيطرته على العالم القديم، وللتقليل من السلطة البارثية، وكذلك لاسباب اقتصادية تتخلص في السيطرة التامة على التجارة العالمية، ولذلك تذكر المصادر كثرة التعامل بالنقود الفضية والذهبية في الاسواق الرومانية لشراء البضائع العربية والهندية.

 

⬅أتامبيلوس الخامس (117-116ميلادي):

في عهده أستطاع تراجان في صيف عام 116ميلادي أن يحقق انتصاره الكبير ويسيطر على العاصمة قطيسفون، وتصبح البلاد بأجمعها تحت سيطرته، حيث تابع تراجان رحلته الى الجنوب عن طريق دجلة متجها الى ميسان، حيث تصف المصادر الكلاسيكية رحلته النهرية واستقباله من قبل ملك ميسان في مدينة أفاميا في حدود ميسان الشمالية، حيث يدل ذلك على استقلالية المملكة التامة عن السيطرة البارثية، لكن هذا لم يستمر بالنسبة للسيطرة للامبراطورية الرومانية بوفاة تراجان (117-98ميلادي) حيث تخلى الرومان عن أطماعهم في الشرق، وأنهى هادريان (138-127ميلادي) جميع النزاعات مع الفرثيين، لكن أهتمام الرومان بألتجارة أستمر بشكل طبيعي وأستمرت القوافل بين تدمر و موانئ الخليج دون تدخل الفرثيين الذين أبتلوا بنزاع داخلي وتنافس على العرش بين ثلاثة ادعياء وهم بقور الثاني وخسرو و ولجش الثالث الذين تنافسوا المملكة فيما بينهم خلال السنوات المؤشرة ازاء أسمائهم، وهذا ما سبب ضعف السيطرة البارثية، من جانب اخر توطدتالعلاقة بين ميسان والرومان ولاسيما في عهد الملك وهذا واضح من خلال تبادل الهدايا فيما بينهم. وربما حرص الرومان على ايجاد العلاقات الطيبة مع هذه المملكة.

 

⬅فوباسی (130-117میلادي)

تشير المصادر الاثريةأنه جاء،للحكم بعد اتامبيليوس الخامس الملك فوباسي الا أن المصادر لم تذكر له سوى مدةحكمه.

 

⬅ميترادتس (151-131ميلادي)

تشير الدلائل الاثرية الى أن ميترادتس كان يدير دفة الحكم في عام 131ميلادي، فقد ورد أسمه في كتابة أرامية وضعت في سوق مدينة تدمر تذكر أسمه ميريداتس وتصفه بملك الكرخة.
وتشير بعض المصادر أنه في دورا اوربوس وعانه و هيت كانت توجد حاميات عسكرية، وقد ساهم التجار التدمريون في تأسيس مستعمرة لجالية تدمرية في مدينة الكرخة، وقاموابأعمال تدل على اسهاماتهم الفاعلة في تنشيط الاقتصاد، فتذكر كتابة على تمثال أقامة مجلس الشيوخ في تدمر لتخليد ذكرى تاجر أسمه بارجيبولابن ليشمش لما قدمه من أعمال لتسهيل حركة التجارة في مملكة ميسان، وتذكر كتابة أخرى مؤرخة بشهر ايلول 140ميلادي حاكم مدينة فرات لما قدمه من عون لقافلة تدمرية، فضلا عن ذلك فقد عثر على ذكرى شخص أسمه «سويد »قام بمساعدة التجار والقوافل حتى تمت مكافئة بالمجلس التدمري على أعماله وأقاموا له اربعة تماثيل في تدمر والكرخة وهذا ما يدل على استمرار التجارية، ولكن في الواقت نفسه شهدت هذه المدة تعاظم سلطة الفرثيين وتواجدهم على الساحة السياسية، حيث يذكر أن القائد البارثي ولجش الرابع 192-147ميلادي أعتلى العرش وأستولى على طيسفون في حدو 147ميلادي الا أن هذا لم يمنع ميسان من استمرارها في الحركة التجارية فقد واصلت أستمرارأنعاش الحركة التجارية و القامة العلاقة التجارية بين الدول المجاورة، كما عثر على نقوش تعود لمدة حكم هذا الملك فقد ورد أن هناك علاقات تجارية مع الدولة الكوشانية.
الامر الذي يبين مكانة المملكة التجارية المميز في عالم التجارة وهو السماح بتداول عملات الدول الاخرى بصورة حرة وبشكل يلائم تلك المكانة، وكذلك أن ولجش الرابع الاخرى بصورة حرة وبشكل يلائم تلك المكانة، وكذلك أن ولجش الرابع قام بحملة على ميسان وعلى ملكها ميترادتس، وبعد أن طرده وسيطرة عليها أمر بنقل تمثال الاله هرقل الى ممتلكات معبد الاله نابو في سلوقية و وضعه أمام البوابة البرونزية، ويعتقد أنه من الاسباب الي دعت ولجش الرابع للقيام بحملة على ميسان هو أن ميرادتس ملك ميسان ظهر على العملات وهويرتدي قلنسوة عالية التي تعتبر رمزا مهما لاشتغال وظيفة عالية ومهمة في البلاط البارثي أهم من ارتداء،الاكليل، وكذلك أنه نقش على قفا نقوده صورة الهة حامية المدينة بدلا من نقش صورة هرقل الجالس، اله ميسان ورمزها، وهو بذلك أظهر العداء لسلالة اول ملك ميسان هيسباوسينس كما أنه نقل دور الضرب من الكرخة الى مدينة الفرات بدليل نوعية المعدن والصناعة المختلفة ولذلك تم عزل ميرادتس.

Author : أنا مثقف الأهواز

أنا مثقف الأهواز

RELATED POSTS

تعلیقک حول الموضوع

*

تطبيق الواتساب
1
تواصل معنا عبر تطبيق الواتساب
مرحباً
تواصل معنا عبر تطبيق الواتساب
او ارسل لنا رسالة عبر البريد الأكتروني التالي:
anamothaqaf@gmail.com