مملكة ميسان (9)/حسين فرج الله

img

⬅ديانة مملكة ميسان:

تمسك أهل مملكة ميسان بمعتقداتهم الدينية حتى أنهم حافظوا عليها و هم تحت سيطرة الاقوام الغازية. الديانة في مملكة ميسان كانت ديانة رافدينية كذلك وجود العبادات المتنوعة.

و تدل المعلومات القليلة على وجود العبادات القديمة المتمثلة بعبادة الهة الطبيعية على اختلاف أشكالها فقد عبدت الهة القمر (سين) و الهة الشمس (شمش) فضلا عن ذلك فقد كانا عبادتها الاله مردوخ و الاله نركال أو نرجول الذي كان يعد الاله الرئيس لميسان، وما يدل على ذلك هو أن صيغ أسماء ملوك ميسان كانت تحتوي في مقاطها على كلمتي بيل/بل ونركال حيث أن بيل هي التسمية للاله مردوك، الذي كان يعتبر من خمس الهة رئيسية التي عبدت في ميسان وقد كانت عبادته موغلة بالقدم وكان له معبدا خاصا في بابل و هو اله بابل الرئيسي وكان له دور في اسطورة الخليقة البابلية المسماة حينما في العلي «اينوما اليش » حيث أن صوت (ع) في اللغة الاكدية البابلية لا يلفظ لذلك عندما يلفظون كلمة بعل كانوا يلفظونها ب (بل أو بيل) ولذلك فانه على الارجح من ميسان أنتشرت عبادة مردوك (بل) و وصلت عن طريق التجارة الى الانباط في الاردن و عرف عندهم بصيغة (هبل) الذي ذكرته المصادر الاسلامية و صنفته كاله عبده العرب قبل الاسلام ،حيث أن أسم هبل يتكون من مقطعين هما (الهاء +بل) و الهاء هنا هي اداة تعريفية قديمة كانت تستخدم عند العرب و العبرانيين بشكل كبير، و كما ذكرنا اعلاه أن (بل ) هي تسميةبابلية للالهة مردوك، و يعرف الاله هبل عند العرب بأنه هبل هو أحد المعبودات لدى العرب القدماء قبل الاسلام، وكان موجودا دخل الكعبة وقد يطلق عليه لقب صاحب القداح ،وكان واحدأ من 360صنما موجودة في حرم مكة،وتذكر أحدى الروايات أن خزيمة بن مدركة كان اول من نزل مكة من مضر فوضع هبل في موضعه، فكان يقال له صنم خزيمة وهبل خزيمة، و لهذا عبده أحفادخزيمة من بني كنانة وقريش.

أما عن الاله نركال، فعبادته قديمة وأقدم من عبادة هرقل وهو اله العالم السفلي في ميثولوجيا بلاد الرافدين ،ونلاحظ أن بعض ملوك ميسان حملوا أسم هذا الاله في صيغ أسمائهم، ونلاحظ أن اسم نركال سبقته كلمة عبد أي أن هذا الاله كان يعبد في ميسان بشكل مؤكد.
والي جانب الاهتمام بالالهة التي عبدها سكان ميسان، ونظرا لتنوع سكان مملكة ميسان و وجود بعض الجاليات التي أستقرت في المملكة واستقرار بعض القبائل العربية في ميسان و وجود بعض الجاليات التدمرية الالهة نمسيس في معبد خصص لها في مملكة ميسان فضلا عن وجود ذكر لعبادة الاله ذو الشري في ميسان مع الدلائل المثبة حول هذه التجارة من النقوش النبطية، نرجح أن الجاليات من الانباط كان لها معابد خاصة بعبادتهم في ميسان.

 

 

الديانات التوحيدية في مملكة ميسان:

 

أنتشرت الديانات السماوية بشكل واسع في مملكة ميسان، من أهم هذه الديانات المندائية، فألمندائيين من أقدم سكان بلادالرافدين والاهواز، وأنتشرت ديانتهم بشكل وتسع في مملكة ميسان، ولايزال يوجد الكثير من الاثار المندائية من الحقبة الميسانية، هذه العقيدة التوحيدية تمركزت في شتى مدن الاهواز ولكن من أهم المدن المندائية مدينة تسترفي شمال الاهواز وتوجد كثرة أثار تثبت وجود المندائين منذ قدم الزمان في هذه المدينة، من ضمن أثار المندائين في تستر، عدة معابد أو منادي مندائية في هذه المدينة، الذي يقول الباحثون أن هذه الاثار من الحقبة الميسانية مثل مندي الذي توجد منه أثار في مجزرة الصابئة على ضفاف نهر كويرين (مسرقان)،هذه من المدن المندائية المهمة مدينة نهر تيرى و المناذر وجندي صابورا،

Author : أنا مثقف الأهواز

أنا مثقف الأهواز

RELATED POSTS

تعلیقک حول الموضوع

*

تطبيق الواتساب
1
تواصل معنا عبر تطبيق الواتساب
مرحباً
تواصل معنا عبر تطبيق الواتساب
او ارسل لنا رسالة عبر البريد الأكتروني التالي:
anamothaqaf@gmail.com