أنا مثقف الأهواز
خانه » القسم الأجتماعي » مقالات أهوازیة » العيد الفطر المبارك في الأهواز: حكاية الوجود وتلاقي الصمود…/ زكيه نيسي

العيد الفطر المبارك في الأهواز: حكاية الوجود وتلاقي الصمود…/ زكيه نيسي

منذ مئات السنين ويهل علينا أعز عيد لدينا أي عيد الفطر ونحن نستقبله بقلوب تحمل حقائق وقحة، حقائق قائمة على جروح القلب وتدعس فيه، إنها وقحة لأنها لا دليل لحدوثها باقية؛ فقط لأنها تحدث بسبب القوة..

حقائق البطالة والفقر والحرمان وصعوبة العيش، وأمور الحياة تأثرا بالتضييق الاقتصادي
وحقيقة ممارسات طمس الهوية وتغيير الوجود في الأهواز؛ أرض الخيرات والثروات…

نعم. نحن الأهوازيين نستقبل العيد وكلنا إدراك ووقائع من الظلم والحرمان ولكن وبشكل غير مادي يحدث العيد ونحتفي به ونكرمه بشكل خارج عن المحدوديات والمحاولات البائسة
يأتي العيد أعظم من أي فكر متغلغل بالخبث والكره.
نعيش بالعيد أحلى وأعظم لحظات من الفخر والشموخ
لأننا ومهما سلبوا منا من الممتلكات التي هي حقنا على أرضنا. ولكن
نمتلك هوية ووجود تتشكلا من تراث وتاريخ ولغة وثقافة أصيلة ونبيلة، نحن شامخين وسعداء بمعدن وجودنا الذي ينتمي لآلاف سنين. لدينا ثروات حقيقية لم تحدد بالماديات والبشر غير قادر على حذفها مثل الهوية والوجود وشعور الانتماء للأرض وانتماءنا لبعضنا
في صباح العيد العظيم يحيي كل كائن في الأهواز مهما كان مجروح من المآسي، يحيي من جديد، ينهض يعلن الوجود تتجلى العروبة والإسلام، يحضن الأرض في الأهواز ترى وكأن ولا كان هنا ممارسة للعنصرية والتدمير والطمس للهوية والأرض ترى كل الممارسات ميتة مرة أخرى في صباح العيد.

نحن نمتلك الإيمان، تفعم وجود الأهوازيين بالإيمان
الإيمان بالله… بالوطن… بالعروبة… بالأخوة… بالوحدة… بالصمود.. وهذا يظهر في صباح العيد ويمتد لأيام ويمتد.
ضرورة إحياء العيد الفطر المبارك
عند الشعب العربي الأهوازي يأتي بسبب وجود ممارسات تهدد وجوده وهويته العربية
انه ميعاد للشعب العربي الأهوازي وملتقى حتى يعلن انه باقي ومتمسك بوجوده ومؤمن بهويته
عيد الفطر المبارك تراث ديني وهووي لنا انه يمتلك كل عناصر الهوية من لغة وتاريخ وتراث وثقافة نبيلة،
الاحتفاظ وإحياء عيد الفطر المبارك ضرورة دينية، وهووية، ووطنية، ووجودية لكل شخص أهوازي مادام يؤمن بوجوده وهويته العربية وحقه على أرض الأهواز العربية.
العيد الفطر المبارك في الأهواز يلخص البقاء بقاء شعب العربي الأهوازي على أرضه وأنه حكاية وجوده منذ آلاف سنين وأنه تلاقي صمود كافة أفراد الشعب العربي الأهوازي في يوم واحد ليبرزوا هذا الصمود ويثبتوا…

زكية نيسي

 


جوابی بنویسید

ایمیل شما نشر نخواهد شدخانه های ضروری نشانه گذاری شده است. *

*

*