أنا مثقف الأهواز
خانه » قسم الکاتب الأهوازي » حکیم الحویزي » الرصيف المخيف!/حكيم الحويـــزي

الرصيف المخيف!/حكيم الحويـــزي

يا أمّاه…
هذا الرصيفُ مُخيف
فيهِ تبعثرت أمالي
مثل أوراق الخريـــف
كانت أعظم أمنيتي
أن آتيكم بكسرة رغيف

 

نطرد بها معا
ذلك الجوع العنيف
لا تجزعي يا أمّاه
أخشى من الأذى
على قلبكِ الرهيف…
ولا تخدشي عليَّ وجهكِ النحيف
في الغربة كل شيئ مُخيف
المقهى والشارع
والصبح والدجى…
و ميزان الحيات هنا
بيد الأصمّ الأبكم ، الكفيف
ميزانه يا محبوبتي
يخفف الثقيل
ويثقل الخفيف!!
أُمّاااااااه قد دعوت الله
أن لا يهبط رأسكِ بعدي
وأنا ان متتُ .. فجُرحي طفيف
وأوصيكِ لو التقيتي به
عاتبيه وقولي له؛
دم ولدي في عُنقك يارغيف!!

~•حكيم الحويـــزي

یک نظر

  1. أمجد السيلاوي

    أحسنت على الكلمات يبن الحويزه الفيحاء

جوابی بنویسید

ایمیل شما نشر نخواهد شدخانه های ضروری نشانه گذاری شده است. *

*

*