فلسفة الفقراء/حكيم الحويزي

img

رأيتهم يحتجزون ذريتهم خشية الجوع

في أصلابهم المحنیة من اعباء الحياة ، !

حتى ارحام النساء

رفضت منحهم اللجوء !

أراهم کل یوم یغمسون کسرات الخبز بالدموع !

لا زال يحلمون ببقرات سمان وسنابل خضر

وسط سنينٍ عجاف!

لكنّهم يصبحون على حسرة واخفاق .

رأيتهم يذرفون الدموع ويذوبون كالشموع

انهم عرفوا فلسفة الحياة البائسة

وصاروا فلاسفة

لكن دون مريدين،

اكتشفوا هذه المعادلة اليائسة:

الفقير لا يتزوج الا مثله ولا ينجب ألا فقير!

رجالٌ ونساء

ارتضوا ان يقرضوا سلالة الفقراء!

في العالم الذي لم تعد الناس به سواسية كأسان المشط !

بل عادت تركيبة الاهرام !

الغني أصبح الشاه

والفقير الرعية والضحية

عالم يتربع فيه الاثرياء

على عرشٍ مبني من سواعد ألفقراء

 

حكيم الحويزي

Author : أنا مثقف الأهواز

أنا مثقف الأهواز

RELATED POSTS

تعلیقک حول الموضوع

*

تطبيق الواتساب
1
تواصل معنا عبر تطبيق الواتساب
مرحباً
تواصل معنا عبر تطبيق الواتساب
او ارسل لنا رسالة عبر البريد الأكتروني التالي:
anamothaqaf@gmail.com