أنا مثقف الأهواز
خانه » قسم الکاتب الأهوازي (برگه 18)

قسم الکاتب الأهوازي

الحركات البهلوانية بالدراجات ظاهرة ام أزمة/ إخلاص طعمة

ركوب الدراجات الناريه والعمل بالحركات البهلوانية الخطرة ظاهرة ام أزمة حلت بمجتمعنا الأهوازي. اتذكر عند قرائتي لكتابا ما ادركت أن  حينما احتكوا المسلمون بالحضارة الغربية و صاروا مجبرين على اقتباس محاسن و سيئات الحضارة الغربية، فاصبحوا رجال الدين يأمرون بعضهم بعض أن يقتبسوا محاسن حضارة الغرب و يتركوا سيئاتها كأنما ... ادامه مطلب »

“الإسلام و الحياء ” / هناء مهتاب

ﻗﺎﻝ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ صلى الله عليه و آله و سلم ” ﺇﻥ ﻟﻜﻞ ﺩﻳﻦ ﺧﻠﻘﺎ، ﻭﺇﻥ ﺧﻠﻖ ﺍﻹﺳﻼﻡ ﺍﻟﺤﻴﺎﺀ” “ألحياء ” له تفاسير عدة كل قائل وصفه علی شاکلة و البعض رفضه تیقنا” منه انه تخلف و رجعية و الآخر يتشدد فيه زعما” منه انه الحق و ما دونه باطل ... ادامه مطلب »

ﻛﻨﺎ ﺧﻴﺮ ﺍُﻣﺔ ﺍﺧﺮﺟﺖ ﻟﻠﻨﺎﺱ/ أخلاص طعمة

ﺑﻬﺬﻩ ﺍﻟﻔﺘﺮﺓ ﺑﻤﺠﺘﻤﻌﻨﺎ ﺍﻻﻫﻮﺍﺯﻱ ﻟﻸﺳﻒ ﻧﺮﻯ ﺃﻥ ﺗﻌﺎﻣﻠﻨﺎ ﻣﻊ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻳﻌﻜﺲ ﺗﻌﺎﻣﻞ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻣﻌﻨﺎ ﻓﻨﺤﻦ ﻧﻌﺎﻣﻠﻬﻢ ﻛﻤﺎ ﻳﻌﺎﻣﻠﻮﻧﺎ : ﻣﺜﻼً ﺍﺫﺍ ﺫﻛﺮﻭﻧﺎ ﺫﻛﺮﻧﺎﻫﻢ ﻭﺍﺫﺍ ﺃﻫﺪﻭ ﻟﻨﺎ ﻫﺪﻳﺔ ﺍﻫﺪﻳﻨﺎ ﻟﻬﻢ ﻭﺍﺫ ﺍﺗﺼﻠﻮﺍ ﻟﺘﻔﻘﺪ ﺍﺣﻮﺍﻟﻨﺎ ﺍﺗﺼﻠﻨﺎ ﻭﺗﻔﻘﺪﻧﺎ ﺍﺣﻮﺍﻟﻬﻢ ، ﻭ ﺍﺫ ﺩﻋﻮﻧﺎ ﻟﻮﺟﺒﺔ ﻧﺤﻦ ﺍﻳﻀﺎً ﻧﺪﻋﻮﻫﻢ ﻟﻮﺟﺒﺔ ، ﻭ ﺍﺫ ﺣﻀﺮﻭﺍ ﺑﻤﻨﺎﺳﺒﺎﺗﻨﺎ ... ادامه مطلب »

راقدة تحت ثقل ملاءة القدر / بقلم: هناء مهتاب

فتحت أبواب قصر الطفولة، هناک عقدة في الماء و صك بلا توقيع خلف مراسيم حناء جارتنا …. صورة فوتوغرافية قديمة لا زالت تزين جدران غرفتها مخزونة بغموض شرسه … حذائي المبلل بالمطر حملني إلی شهقات متكسرة التي اغتالت فناجين الشاي … Post Views: 236 ادامه مطلب »

البنت لإبن عمها و للعاشق مشتبه به/اخلاص طعمة سواري

“نعم البنت لأبن عمها والعاشق مشتبه، وكذلك الراي متفقين عليه بشكل تمام: البنت لأبن العم وعفيه على ابوها الماطاها للغريب. وتشوف الهوسات والهلاهل للنساء من يدخل العريس على  زوجته.” و دون شك بأن النساء بكل سرور وفخر يرددن تلك الهوسات والأهازيج الشعبية.. الحق معهنّ، فهن غير عالمات بالبراكين المتدفقة داخل ... ادامه مطلب »

الايدلوجية/علی عبدالحسین

الآيدلوجية هي أن نضع للحقيقة إطاراً ما ونحشرها فيهِ ثم نعتقد ونطلب من الآخرين أن يعتقدوا بأن هذا الاطار هو الحقيقة عينها. إن الادلجة تبتر الحقيقة او تشووهها وان طال الامد على ادلجة حقيقة ما فيؤدي الى ضياع تلك الحقيقة. إن الادلجة تتم على شتى الاصعدة والمستويات ،فهناك من يؤدلج الدينَ وهناك من يؤدلج ... ادامه مطلب »