أنا مثقف الأهواز
خانه » القسم الأدبي » قصص قصیره (برگه 3)

قصص قصیره

تناثر نضال القلم/سندس علي

کصباح کل جمعة تأتي وتفتح الدرج وتخرجني من غلافي المبطن بالقطيف الأحمر وتمسک بي بیدیها الناعمة کالحریر تتفحصني وتحدثني عن کل مایجري خلال الاسبوع الماضي وکأنني موجود حي فتخرج کل مایثقل کاهلها من صعوبات الحیاة وأعوجاج المجتمع الساري من حولها. Post Views: 16,994 ادامه مطلب »

حکایة رسالة طفلاً من بورما الی العالم/ سندس علي

انا طفل من بورما جالست أمي وأخوتي البارحة علی ضوء شمعة، التففنا حولها کالفراش الذي یبحق عن الدفئ والسلام .فسئلت أمي وأنا أترجم خوف نظراتها وهي تلتفت حولها بإستمرار وترتعب من أی صوت یصدر من حولنا . قائلاً :أمي ماتخشین الان ؟ فرأیتها کلمح البصر تحظن أخوتی بأحکام وتُلصقهم علی ... ادامه مطلب »

شرانق بشـــریة/سندس علي

مشیت علی طرقات مدینة کانت بالأمس معمورة مزدهرة زاهیة والیوم أشُم رائحة الفقر والجوع والفسوق والطغیان تملأ أجواف معموراتها المنهمکة. الصمت والکتمان تسود المکان .هنا أصبح الرعب بألف صورة و قناع فقد کان بالأمس ذرة صغیرة لا تحس والیوم أصبح کالغدة السرطانیة یجتاح الکیان المَس. Post Views: 21,624 ادامه مطلب »

في ظلال الملڪوت/سندس علي

فور دخوله مشارف البیت الحرام شاهد ازدحام الحجیج کأمواج البحر الهائج من کل جانب یتوافدون و وجوههم مستبشره وفرحه فهم الیوم ضیوف الله في بیته .ماکان ینعش نواظره اقبال المسلمین من مختلف الجنسیات بألوان ولغات متعدده من کل بقاع الارض للامتثال أمام وجود واحد فقط لاغیر وهو الرب الواحد الاحد ... ادامه مطلب »

قصة حب، کرامة و حریة/سندس علي

عبر السهول و الودیان و الصحاري الجدبة و الجبال المحدبة کالجمال کانت أرض فیها یتلامس الليل و النهار و یطوفان الفلک باعمّامة بعضهم البعض یتلابسان منبثین في الأفق یغازلان الأرض و یبهجانها علي مر الزمان . شمس تلك الارض بأجراسها الرنانة الذهبیة تدندن ألحان الرهف و الهیام لکائناتها و تجاري ... ادامه مطلب »

أمراة أم مستذئبہ/سندس علي

أمراة أم مستذئبہ بجلدٍ بشري تتحول عند بزوغ القمر وهي تحت خیمةٍ من السُحُب المارة عند اول وهج لضوءه ،تهیج وتضج ویعلوصراخها حیث یتمزق الجلد المکتسی علی کینونتها ویطفو الذئب الوحش الکاسر الجریح من بین قضبان اضلاعها المتهشمة فتصب جام غضبها ثاقبة ستائر الظلام من حولها تلوذ بلفرار من الاضطرابات ... ادامه مطلب »

حر / بقلم:مهدي الموسوي

بقلم:مهدي الموسوي قارب علی أن ینهي یومه بدوامه ألا وهو البناء فأخذ حر رخصه من البنّاء کي یرتشف ماءً یکاد أن ینقرض کالديناصورات مثلاً أصبح وجهه مترباً کحافة رصیف شوارعنا الفقیرة Post Views: 246 ادامه مطلب »

“التفاحة والرب”/سندس علي

نمت لأعوام عدة لاتحصی حتی في ذات یوم شعرت بدغدغة علی جسمي صحوت و نفضت التراب من علی ناظری و شاهدت انواراً ساطعة تصعد و تنزل من السماء و علی ادیمي النهلان و التعبان یتخاطفون کأنهم البرق یخطفون بصري فیهبطون و یجمعون التراب من بین وجنتي و کافة انحاء ادیمي ... ادامه مطلب »

صداع/نور مذحج

أعندك علمٌ یا رفیق بنسبة الدقیقةِ لقیاس الفقر بذواتنا!؟ ــ” أجل .. بکُل شَهقة ، بکُل نفسٍ‌ ‌، بظهورِ کل ردة فعل ، واختباءٌ لکل ما یجبُ أن یظهر ! Post Views: 211 ادامه مطلب »

إمرأةٌ من نار واشباحٌ في الصميم/سندس علي

في لیلة قاسیة البرودة یمتطیها الظلام الدامس وفی جوفه صریر الریاح العاصفة التي و کأنها تهمس بلغة خاصة اسرار اللیل الغامض بین اجواف البیوت في الأزقة الخاویة من الناس و کأن الجمیع قد استسلم لهیمنة سید الظلام بمحض أرادتهم و دون العبث معه . Post Views: 346 ادامه مطلب »

أجنحه من ورق/سندس علي

في صباح صیفی مشمس و مع تغرید الطیور علی أفنان الاشجاروتحت سرادق السماء الزرقاء الصافیة وتهلیل النسیم البارد علی الوجوه الذي و کأنه یلقب التحیة المنعشة على المارة ،جمعت الاطفال من حولی كما الفراش المنجذب لاوراق الورود المندّیة لتلامس أجنحتها الخلابة برقة و حنان. Post Views: 291 ادامه مطلب »

قصة قصيرة: سيد عدنان/سعيد مقدم أبو شروق

قبل ثلاثة عقود، كنت أعمل مع أخي في فترة الصيف؛ واشتغلنا عند سيد عدنان نبني له حجرة للضيوف. كنت أرى زوارا من مختلف الأطياف يزورون السيد ثقالا بالهموم، فيخرجون بعد لحظات خفافا. عرفت بعدها أن لديهم مشاكل يلتمسون حلها عند السيد، فيحلها لهم السيد بطريقة التنبؤ عن المستقبل وكشف أسرار ... ادامه مطلب »